بينها قطع توت عنخ .. المتحف الكبير يستقبل 331 قطعة أثرية

صورة أرشيفية

9/30/2019 2:26:47 PM
38
ثقافة

شهد المتحف المصري الكبير اليوم وصول331 قطعة أثرية، منها 42 قطعة خاصة بالملك توت عنخ آمون كانت معروضة بالمتحف المصري بالتحرير، و27 قطعة من أخشاب مركب الملك خوفو الثانية .

ويفتتح المتحف المصري الكبير نهاية 2020، حيث نجح فريق العمل بالمتحف حتى الآن في نقل 49 ألفًا و779 قطعة أثرية.

وأكد مدير عام الشئون الأثرية بالمتحف الدكتور الطيب عباس: "إن القطع الأثرية الخاصة بمجموعة الملك توت عنخ آمون تضم مجموعة من الصنادل المصنوعة من الحلفا والنسيج ونبات البردي، وصومعة من الخشب كانت تستخدم لحفظ الغلال والحبوب، وهي محفوظة في حالة جيدة".

وأضاف أن القطع تتضمن أيضا مجموعة من أواني الطعام وجعبة للسهام كان يستخدمها الملك توت عنخ آمون في رحلات الصيد، وتمثال للإله سرابيس وهو الإله الرسمي للإسكندرية القديمة الذي انتشرت عبادته في العصر اليوناني الروماني، وتمثال آخر في وضع الوقوف، وناووس "تابوت من الحجر" يحتوي على المعبود حربوقراط ويحتوي على الطفل وحورس".

ومن جانبه، قال الدكتور عيسى زيدان، مدير عام الشئون التنفيذية للترميم ونقل الآثار بالمتحف: "إن القطع الخاصة بمركب خوفو الثانية هي قطع كبيرة الحجم تم نقلها ضمن المشروع المصري الياباني المشترك لاستخراج وترميم مركب خوفو الثانية؛ ليصل عدد القطع الأثرية التي تم نقلها من المركب إلى مركز ترميم المركب بموقع العمل حتى الآن إلى 892 قطعة خشبية".

اليوم الجديد