«المشاط» تعقد لقاءات ثنائية خلال مشاركتها في اجتماعات «السياحة العالمية»

رانيا المشاط_صورة ارشيفية

9/15/2019 2:17:50 PM
75
24 ساعة

عقدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة -خلال مشاركتها في اجتماعات الدورة الـ23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية "UNWTO" التي عُقدت خلال الفترة من 9 إلى 13 سبتمبر الجاري، في مدينة سانت بطرسبرج عددًا من اللقاءات الرسمية مع وزراء سياحة عدد من الدول المشاركة.

والتقت الوزيرة نظرائها من دول المالديف والبرتغال وإسبانيا وروسيا والفلبين والمغرب والسعودية والإكوادور وإثيوبيا والصين وكينيا وباراجواي وفنزويلا والوفد العراقي المشارك في أعمال الجلسات.

وخلال هذه اللقاءات، تم التباحث حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في قطاع السياحة، كما ناقش الوزراء الاتجاهات الحديثة في السياحة عالميا، وأهمية قطاع السياحة في دعم اقتصاديات الدول، وتأثير المتغيرات التي طرأت على الاقتصاد العالمي على هذا القطاع الحيوي.

وناقش الوزراء أطر دعم وتعزيز آليات التعاون والعمل بين الدول داخل منظمة السياحة العالمية بما يخدم صناعة السياحة، كما استعرض الوزراء التجارب المختلفة في كل دولة للنهوض بقطاع السياحة بها.

كما تم مناقشة عدد من الموضوعات التي تم تناولها خلال فعاليات أعمال الدورة الـ23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية وعلى رأسها "الابتكار والتنمية المستدامة في السياحة" والذكاء الاصطناعي.

وخلال هذه اللقاءات، أشاد الوزراء بالتطورات الإيجابية التي يشهدها قطاع السياحة في مصر والإنجازات الملموسة لتنفيذ برنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري، معربين عن تطلعهم لزيارة مصر للتعرف على تجربة صياغة أطر للسياسات الخاصة بالسياحة مثلما فعلت مصر من خلال برنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

كما هنأ وزراء السياحة الدكتورة رانيا المشاط على فوز مصر بجائزة أفضل فيلم ترويجي؛ حيث اختارت منظمة السياحة العالمية الفيلم الترويجي لحملة "People to People" ليحصد الجائزة الأولى كأفضل فيلم ترويجي في منطقة الشرق الأوسط، وهو الفيلم الذي قامت وزارة السياحة المصرية بإطلاقه الشهر الماضي.

ومن ناحيتها، استعرضت الدكتورة رانيا المشاط المحاور الرئيسية لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة في نوفمبر الماضي، لتنفيذ رؤية الوزارة في تحقيق تنمية سياحية مستدامة ورفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة في مصر، وتتماشى مع الاتجاهات العالمية.

وأشارت "المشاط" إلى أن تعزيز أوجه التعاون في مجال السياحة بين مصر والدول الأخرى وإعادة صياغة وتطوير العلاقات مع المؤسسات الدولية هو أحد العناصر الرئيسية لمحور الإصلاح المؤسسي ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

وهنأت "المشاط"، محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المغربي، على فوز دولة المغرب باستضافة الدورة الـ24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية "UNWTO".

ومن جانبها، أبدت صوفيا مونتيل دي أفارا، وزيرة سياحة باراجواي رغبتها في الاستفادة من التجربة المصرية في مجال إدارة المتاحف وتدريب العاملين في قطاع السياحة، وذلك في إطار برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي ترتكز أحد محاوره على الاستثمار في العنصر البشري ورفع كفاءة العاملين في القطاع.

 

اليوم الجديد