منظمة السياحة العالمية: نتبنى أجندة خاصة بإفريقيا

اثناء المشاركة في الجلسة

9/14/2019 12:22:08 PM
74
24 ساعة

شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في أعمال الجلسة 111 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية والتي عُقدت في إطار أعمال الدورة الـ23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية «UNWTO» التي عُقدت في مدينة سانت بطرسبرج بجمهورية روسيا الاتحادية، خلال الفترة من 9 إلى 13 سبتمبر الجاري.

تحدث الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عن تبني المنظمة لأجندة خاصة بإفريقيا، واقترح كل من الأمين العام للمنظمة، ونجيب بالالا رئيس المجلس التنفيذي وزير السياحة من كينيا، إنشاء لجنة للسياحة في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي تكون تحت مظلة الاتحاد الإفريقي وبالتنسيق والتعاون مع المنظمة من أجل مناقشة القضايا السياحية التي تهم قطاع السياحة بإفريقيا، بالإضافة إلى بحث إمكانية الاستفادة من برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري الذى أطلقته وزارة السياحة المصرية كنموذج يمكن أن يحتذى به ويتم تطبيقه في العديد من الدول الأفريقية الأخرى.

ومن جانبها، رحبت الدكتورة رانيا المشاط بهذا المقترح، مشيرة إلى رئاسة مصر هذا العام للاتحاد الأفريقي، ومؤكدة على أن إنشاء هذه اللجنة سيعد من فرص التعاون بين المنظمة والدول الأفريقية ووضع العمل المشترك في إطار مؤسسي للنهوض بقطاع السياحة في الدول الإفريقية.

وقدمت الوزيرة الشكر للأمين العام لمنظمة السياحة العالمية على دعم المنظمة دائما لقطاع السياحة المصرى وجهوده لدعم الأجندة السياحية في إفريقيا والشرق الأوسط، معربة عن تطلعها لمزيد من التعاون بين المنظمة ووزارة السياحة المصرية.

كما وجهت الوزيرة الشكر لدولة روسيا وزارينا دوجوزوفا رئيسة الوكالة الفيدرالية للسياحة في الاتحاد الروسي على حسن الاستضافة والتنظيم لأعمال الدورة الـ23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية «UNWTO».

كما تقدمت بالشكر لمنظمة السياحة العالمية وكافة العاملين بها على التنظيم الجيد، وعلى الموضوعات الهامة التي تم ادراجها ومناقشتها خلال الجلسات، والتي من شأنها أن تساهم في النهوض بصناعة السياحة في العالم، لتواكب المتغيرات المتلاحقة من حولها، وتعزز من أهميتها كداعم لاقتصاديات الدول، ومن هذه الموضوعات: التعليم والتشغيل والابتكار والتنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن كل هذا من شأنه أن يعزز من قطاع السياحة عالميا كقطاع مصدر للخدمات، كما أنه من القطاعات الهامة التي تساهم في توفير النقد الأجنبي، وتعد السياحة من القطاعات الاقتصادية الأسرع نموا والتي تساهم بشكل كبير في توفير فرص العمل، مؤكدة على أن هدفها كوزيرة سياحة أن يعمل فرد علي الاقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة سواء عن طريق الأنشطة ذات الصلة المباشرة بالقطاع او غير المباشرة، لافتة إلى أهمية خلق وعي لدى الأجيال الجديدة بأهمية هذا القطاع الحيوي.

وقد تم خلال الجلسة انتخاب رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية ونواب رئيس المجلس لعام 2020، حيث فازت كينيا برئاسة المجلس، وإيطاليا كنائب أول والرأس الأخضر Cape Verde كنائب ثاني، وكذلك تم اختيار مكان عقد الجلسة 112 للمجلس التنفيذي ليكون في جورجيا.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتورة رانيا المشاط قد شاركت في يونيو الماضي في أعمال الجلسة 110 للمجلس التنفيذي التابعة لمنظمة السياحة العالمية التي انعقدت في العاصمة الأذربيجانية باكو.

وجدير بالذكر أن مصر تشغل عضوية المجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية والذي يتكون من 35 دولة، ويجتمع المجلس مرتين سنوياً، وتتمثل مهمة المجلس في اتخاذ جميع التدابير اللازمة، بالتشاور مع الأمين العام، لتنفيذ قراراته وتوصياته الصادرة عن الجمعية وتقديم تقرير بذلك إلى الجمعية العامة.

وقد استضافت مصر اجتماع لجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية مرتين على التوالي الأولى في مايو 2018 بمدينة شرم الشيخ، والأخرى في مدينة القاهرة في مارس 2019، والتي قام خلالها زوراب بولوليكاشفيلي أمين عام منظمة السياحة العالمية بإهداء الرئيس عبدالفتاح السيسي درع من المنظمة تقديرا منها لدعمه الفعال للسياحة من خلال إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وإسهامه في استراتيجية 2030 للتنمية المستدامة.

اليوم الجديد