بتكلفة 30 مليون دولار.. افتتاح مركز التميز في دراسات المياه بالإسكندرية

اثناء الافتتاح

9/12/2019 3:06:27 PM
41
المحافظات

 افتتح الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية، اليوم الخميس، مركز التميز في مجال أبحاث ودراسات المياه الذي فازت الجامعة بتمويله من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، بالشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة. بتكلفة 30 مليون دولار

وشارك في الافتتاح الدكتور فرانسيس ريتشياردوني رئيس الجامعة الأمريكية، وشيرلي كارلين رئيس هيئة المعونة الأمريكية، ومحمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان، والسادة نواب رؤساء جامعات الإسكندرية والزقازيق وبنى سويف وأسوان، وعدد من قيادات الرقابة الإدارية والقيادات البحرية بالإسكندرية وكلية الدفاع الجوي، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والخبراء في مجال المياه.

 وأكد «الكردى»، أن جامعة الإسكندرية تولى دائمًا اهتمامًا كبيرًا بالشراكات العالمية، ولهذا السبب أسست جامعة الإسكندرية مركزًا متميزًا بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) مع اتحاد من الجامعات الأمريكية والمصرية، بالإضافة إلى الأطراف الاخرى داخل مصر وخارجها ذات الصلة.

وأضاف أن المركز يصبو إلى التركيز على قضية المياه والتي تعد أحد التحديات الهامة التي تواجه الدولة المصرية من خلال ثلاثة عناصر رئيسية هي: «التعليم والبحث والبرامج التدريبية مع المؤسسات العالمية».

وأوضح أن البرامج تنطوي على برامج على مستوى الدراسات العليا وورش العمل والبرامج التدريبية، والمنح البحثية وتمويل المنح الدراسية للبحوث التطبيقية في مجال المياه، وتبادل البرامج بين الجامعات الأمريكية والجامعات المصرية مع أكثر من 350 طالبًا مشارك، كما سيركز المركز على تحفيز التغيير المستدام طويل الأجل في قطاع المياه من خلال تحسين إدارة موارد المياه في مصر ووضع سياسات فعالة؛ لمكافحة تحديات المياه، فضلا عن مساعدة الحكومة في رؤيتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs) وتحسين نوعية الحياة تماشيا مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق الرؤية المصرية 2030

وقال الدكتور عبد العزيز قنصوة، إن محافظة الإسكندرية مدينة حضارية وتعد تاريخيًا اول عاصمة لجمهورية مصر العربية وتمتلك تراث تاريخي فريد من نوعه، مشيرًا إلى أن قضية المياه تعد من أخطر القضايا التي تواجهها مصر لذلك تم إنشاء ذلك المركز بغية إعداد أبحاث ودراسات علمية وممنهجة لحل تلك القضية.

وأوضح أن قطاع المياه يواجه العديد من التحديات  في جميع قطاعات التنمية التي تتنافس فيما بينها على المياه العذبة بالإضافة إلى أن تلوث الموارد المائية الذي يشكل تهديدًا خطيرًا للتنمية المستدامة.

وقالت شيري كارلين، مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تفخر بدعم مركز التميز الذي سيستفيد منه جيل من الطلاب المصريين ممن سيصبحون قادرين على تطبيق مهارات التفكير النقدي والمعارف في أبحاثهم وعملهم في المجالات المتعلقة بالمياه

وتابعت: «سيتم تجهيز هؤلاء الطلاب للتوصل إلى الحلول التطبيقية لتحديات المياه المستقبلية في مصر».

فيما أكد رئيس الجامعة الأمريكية فرانسيس ريتشياردوني على سعادته بمشاركته في افتتاح مركز التميز في المياه، أحد ثلاث مراكز تميز ممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي بمصر، حيث قال: نحن، بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، فخورون للغاية بفرصة التعاون مع جامعات مصرية وأمريكية متميزة بالإضافة إلى المراكز البحثية والقطاعات الخاصة والوزارات لإنشاء مركز التميز في المياه والذي يدل على تأثير الجامعة الأمريكية بالقاهرة على مشهد التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، حيث تلعب دورًا محوريًا في هذا المشروع في التعاون بين المؤسسات المصرية والأمريكية، فقد تمكنا من الشراكة مع جامعة تمبل وجامعة أوتا وجامعة واشنطن ستيت وجامعة كاليفورنيا وجامعة سانتا كروز لإنشاء مركز التميز في المياه وإتاحة التبادل الأكاديمي والبحثي.

 

اليوم الجديد