في ذكرى 11 سبتمبر.. «ترامب»: أمريكا غير قابلة للكسر

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب- أرشيفية

9/11/2019 6:51:30 PM
24
بلاد بره

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أحداث الحادي عشر من سبتمبر2001 بـ "انفجار في نوافذ العالم"، وأنه توقع آنذاك أن العالم سيطرأ عليه تغييرًا إثر ما حدث.

وقال "ترامب"، في خطاب ألقاه، اليوم الأربعاء، بمقر مبنى وزارة الدفاع الأمريكية بولاية فرجينيا بمناسبة مرور 18 عامًا على ذكرى وقوع الحادث: "اليوم تكرم أمتنا 3 آلاف روح سُرقت منا في الحادي من سبتمبر عام 2001، وعلى هذا الأساس لقي 184 شخصًا حتفهما عندما سيطر تنظيم القاعدة الإرهابي على إحدى طائرات الخطوط الجوية الأمريكية وحطمها في مبنى البنتاجون".

وأكد الرئيس الأمريكي، أن يوم الحادث كان مليئًا بالصدمات والخوف والحزن ومشاعر الغضب، جراء الهجمات التي نفذت خلاله وأودت بحياة الكثيرين.

ووجّه حديثه إلى أسر الضحايا قائلًا: "اليوم يعد ذكرى لخسارتكم الشخصية الدائمة، إنه اليوم الذي يعاد لألف مرة في ذاكرتكم قبل وقوع الهجوم وبعدها تغيرت حياتك إلى الأبد"، معربًا عن تضامنه مع الأسر.

وأضاف "ترامب": "ندرك أنه لا يمكننا محو هذا الألم أو عكس شر أحداث ذلك اليوم المظلم والبائس، لكننا نمنحكم كل ما لدينا من ولاء راسخ وإخلاص متفانِ والتعهد الأبدي بأنه لن يكون أحبائكم الضحايا أبدًا في طي النسيان".

وأعاد إلى أذهان الحاضرين ما فعله عدد من العسكريين وغيرهم من هيئات الخدمة المدنية والذين وصفهم بـ "الوطنيين"، موجهًا لهم الشكر لتضحيتهم بحياتهم من أجل إنقاذ الأشخاص في ذلك اليوم، كما ذكر في حديثه أسماء أبنائهم الذين كانوا من بين الحاضرين للخطاب تكريمًا لهم.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه من بعد أحداث الحادي عشر من سبتمر، انضم نحو 6 ملايين رجل وإمرأة إلى القوات العسكرية الأمريكية، وتم تدريبهم بصورة محترفة لمواجهة إرهاب الجماعات المتشددة، وتوفي من بينهم نحو 7 آلاف من الذين كانوا أعضاء في الخدمات المدنية مضحيين بأرواحهم لحماية وطنهم.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى لإحداث صراعًا، ولكن إذا تجرأ شخص وضرب بلاده، سيرد بكل القوى الأمريكية الكبرى، مؤكدًا أن الإرادة الحديدية للروح الأمريكية غير قابلة الكسر.

وتجدر الإشارة إلى أن أحداث 11 سبتمبر 2001، هي مجموعة من الهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة عن طريق توجه 4 طائرات نقل مدني تجارية لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ذلك 3 منها، وتمثلت الأهداف في برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية.

اليوم الجديد