البريطانيون يحتفلون بـ «الوصايا» مرشحة البوكر

مارجريت أتوود

9/10/2019 4:58:56 PM
34
ثقافة

تتنافس الكاتبة الكندية مارجريت أتوود بروايتها "الوصايا" ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية "مان بوكر".

واحتفلت الكاتبة أمس مع مئات البريطانيين بعد نزول الرواية إلى أسواق إنجلترا، والتي أقبل عليها القراء والكتاب على حد سواء للحصول على التوقيع.

وتعد الرواية استكمالًا لسابقتها "حكاية خادمة،" التي صدرت منتصف الثمانينات للكاتبة، وحازت شهرة كبيرة، بسبب ما تكشفه من معاناة العبيد والمجتمع في ظل حكم بطريركي متزمت مع شيوع الفساد والاستغلال المهين للنساء، كما تحولت لفيلم فاز بجوائز عدة.

وقالت الكاتبة أن روايتها الجديدة "الوصايا"، هي إجابة على تساؤلات القراء حول مصير 3 نساء في قرية جلاد التي يحكمها الشموليون، كما أوحت لها الأحداث المحيطة في العالم لاستكمال مصائر أبطالها واختبارها على الأرض، حسبما ذكرت صحيفة "الجارديان" اليوم.

وحصلت الكاتبة على جائزة البوكر من قبل عن روايتها "القاتل الأعمى"، وقالت إن وصول ترامب للرئاسة قد دفع بمبيعات الرواية الأم للصدارة.

وظهرت مفاجآت ترويجية خلال إطلاق الرواية، وهي ظهور فتاتين تجسدان خادمتين ترتديان ملابس أبطال الرواية الحمراء والفضية وغطاء الرأس الأبيض وتتشاركان معًا في محتويات النص.

وحذرت "أتوود"، بحسب صحيفة التليغراف، من أن العالم يقترب من الدولة الشمولية في روايتها الديستوبية حكاية خادمة.

وقالت إنها تخشى كثيرًا على الفتيات متسائلة: "هل ترغب في العيش بمجتمع يسيطر على حياتك وجسدك؟، "، مشيرة إلى أن روايتها تغذت من الأحداث الجارية بما فيها انفصال بريطانيا عن أوروبا ضمن "البريكست."

واختتمت الكاتبة الكندية حديثها بأن الناس يتجهون للتسامح في ظل الأزمنة التي يسودها أجواء هادئة بخلاف وقتنا الراهن الذي يسوده العنف، ولذلك تبدي روايتها نظرة متشائمة حيال المستقبل القريب.

 

اليوم الجديد