«وكيل النواب»: التدريب على الأعمال البرلمانية للنشء أمر مفيد للغاية

السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب_صورة أرشيفية

9/10/2019 1:10:53 PM
54
عاجل

ثمن النائب السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب، فاعليات برلمان "المدارس والمعاهد الأزهرية" الذي ينعقد للمرة الأولى في مجلس النواب المصري، مشيدًا بأهمية الفكرة في تأهيل الشباب على العمل برلماني وآلياته وممارسته بالشكل السليم.

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الختامية لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية، المنعقدة داخل مجلس النواب، أن التدريب على ممارسة الأعمال البرلمانية للنشء أمر مفيد للغاية، مضيفًا يعد "برلمان المدارس والمعاهد الأزهرية" نموذجًا تدريبيًا مناسبًا لأبنائنا يؤهلهم لممارسة هذه المهارات الهامة.

وأوضح الشريف أن برلمان الطلائع في مجمله نشاط تدريبي تثقيفي تربوي يهدف إلى توعية النشء بآليات العمل البرلماني، وتدريبهم على قواعد الممارسة الديمقراطية، وعلى الحوار الإيجابي يعد البناء، والتفاعل مع الرأي والرأي الآخر، وقبول الاختلاف في الرأي والتنوع في الرؤى، في إطار ديمقراطي منظم، كما يشجع على المشاركة والانخراط في الحياة العامة،

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية لبرلمان المدارس والمعاهد الأزهرية المنعقدة بمقر مجلس النواب.

وأضاف الشريف أن هذا البرنامج التدريبي البرلماني المهم الذي ترعاه وزارة الشباب والرياضة" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية بالأزهر الشريف "يأتي كأحد المسئوليات الكبيرة والبرامج الناجحة التي صارت علامة بارزة من أعمال وزارة الشباب، ومعها وزارة التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية.

وأوضح الشريف أن السياسة العامة للدولة تستهدف الوصول والتعبير عن أكبر عدد ممكن من طلائع وشباب مصر، في القرى والمدن من مختلف المستويات الاجتماعية؛ لتوسيع قاعدة المشاركة الإيجابية لديهم، وتنمية مهاراتهم على العمل الجماعي الخلاق، وتشجيعهم على دراسة قضايا مجتمعهم المحلي والقومي

وقال الشريف أن كل ذلك يساعد على ترسيخ الهوية الثقافية والحضارية من خلال تفعيل دور المدارس والمعاهد الأزهرية والمؤسسات الثقافية في نشر ثقافة العلوم والابتكار .

ولفت إلى أنه أيضا يعمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة، وحماية المجتمع من التطرف الفكري، واستعادة منظومة القيم الأخلاقية والإنسانية، مشيرًا إلى ترسيخ أسس الولاء والانتماء والمواطنة، وتعزيز دور مصر الريادي في نشر سماحة الإسلام.

وأضاف أتمنى لكم عملًا موفقًا، وأداء برلمانيًا رائعًا، تعبرون فيه عن مدى تفتح هذا الجيل الصاعد وتسلحه بمفاتيح العلم والمعرفة والتنمية الذاتية واستعداده لتبوء الصفوف المتقدمة من تحمل المسؤولية، وتقلد المهام الجسام التي تنتظره.

اليوم الجديد