انفراد| بالمستندات.. تفاصيل رشاوي الكبار بـ« الصرف الصحي»

صورة أرشيفية

9/9/2019 9:25:18 PM
122
حوادث

القضية 44 تكشف تورط 4 مسؤولين بفساد قيمته 300 مليون جنيه 300 مليون جنيه قيمة مناقصات أُسندت لرجال أعمال 9 وقائع سجلتها الرقابة الإدارية بالصوت والصورة 3.5 مليون جنيه رشوة اعترف مسؤولى الشركات بتقديمها

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد

«3 ملايين و513 ألف جنيه وجهاز حاسب محمول (لاب توب)»، هى قيمة الرشاوى التى تلقاها 4 مسؤولين كبار بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، فى 9 وقائع رشوة حصلوا عليها، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من الشركة محل عملهم على شركات رجال الأعمال، بإجمالى مناقصات وصلت نحو 300 مليون جنيه.

وهو ما كشفت عنه تفاصيل القضية التى حملت الرقم 44 لعام 2019 جنايات أمن الدولة العليا، والتى حصلت «اليوم الجديد» على نسخة منها، والمتهم فيها 4 مسؤولين كبار بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى و4 ممثلين عن شركات رجال أعمال كبرى.

والمتهمون فى القضية هم: "أشرف. ى. ر"، 50 عاما، استشارى التخطيط والمتابعة بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، و"أحمد. ع. ع"، 51 عاما، استشارى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لشئون نظم المعلومات، و"محمد. ك. ق"، 32 عاما، استشارى تكنولوجيا المعلومات بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، و"رزق. ح. إ"، 50 عاما، رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحيرة.

وأيضا كلٌّ من: "محمد. س. ا"، 32 عاما، مدير مبيعات بشركة (ألكان للاتصالات)، و"أحمد. م. ع"، 38 عاما، مدير وحدة النظم والمعلومات والاتصالات بشركة (ألكان للاتصالات)، و"مصطفى. أ. ح"، 47 عاما، مدير شركة (بى إس بى لمشروعات نظم القوى)، و"محمد. ح. ع"، 42 عاما، مدير فرع شركة (بى إس بى لمشروعات نظم القوى)".

وجاءت إحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية من قِبل نيابة أمن الدولة العليا، بعد أن كشفت هيئة الرقابة الإدارية تفاصيل الرشاوى التسعة التى تلقاها المتهمون فى القضية، بعدما نجحت فى تسجيل لقاءات مصورة لوقائع الرشوة، بعد تتبع المكالمات الهاتفية ورصد اللقاءات التى اتفق عليها المتهمين فى القضية، وأماكن لقاءاتهم، ووقائع تلقى الرشاوى.

وثبت من استماع نيابة أمن الدولة، للتسجيلات، المأذون بها، تضمنها حوارات بين المتهمين بشأن ارتكابهم للوقائع المنسوبة إليهم، كما ثبت بتقرير خبير الأصوات مطابقة أصوات وصور المتهمين للأصوات والصور الواردة بالتسجيلات المأذون بها، وأن بها محادثات دلت على صحة الوقائع.

اعترف المتهمون الأربعة، من ممثلى الشركات ورجال الأعمال، تفصيليا بوقائع الرشاوى التسعة فى القضية، والتى قدموها إلى المسؤولين الأربعة بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، والبالغ قيمتها نحو 3 ملايين و513 ألف جنيه.

كما كشفت اللجان الفنية ولجان الخبراء المشكلة بقرار من نيابة أمن الدولة، لفحص كافة مستندات وتعاملات الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، عن صحة الوقائع، ومخالفتهم للقانون الخاص بالمناقصات والمزايدات.

وعقب انتهاء التحقيقات، وجهت نيابة أمن الدولة العليا، فى قرار إحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، إلى المتهم الأول بأنه بصفته فى حكم الموظف العام، استشارى التخطيط والمتابعة بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى وعضو لجنة البت لمناقصة الجهاز التنفيذى لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، حصل من المتهم الخامس على 52 ألف جنيه على سبيل الرشوة، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من الجهاز سالف البيان الخاصة بمحافظتى الإسكندرية ومرسى مطروح، على شركة "ألكان للاتصالات" التى يعمل بها.

كما أخذ من المتهمين السابع والثامن مليون و500 ألف جنيه، تقريبا، على سبيل الرشوة، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من شركة أسوان لمياه الشرب والصرف الصحى على اتحاد شركتى "إيجيتك" و"سيستك السعودية" محل عمل المتهمين الأخيرين، كما استولى من المتهم الخامس على 35 ألف جنيه على سبيل الرشوة، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من شركة أسوان لمياه الشرب والصرف الصحى على الشركة محل عمله.

وتحصل من المتهمين السابع والثامن على مليون و650 ألف جنيه، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من شركة المنيا لمياه الشرب والصرف الصحى على اتحاد الشركتين محل عملهما، وأيضا أخذ 30 ألف جنيه من المتهمين الخامس والسادس، مقابل ترسية المناقصة الخاصة بنظم المراقبة والتحكم، ضمن مشروع "إسكاد"، والمطروحة من شركة دمياط لمياه الشرب والصرف الصحى على شركة "ألكان للاتصالات" التى يعمل بها.

كما وجهت نيابة أمن الدولة العليا، إلى المتهم الثانى، تهمة أنه بصفته فى حكم الموظف العام، استشارى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لشئون نظم المعلومات، حصل على رشوة من المتهم الخامس عبارة عن جهاز حاسب آلى محمول «لاب توب» بلغت قيمته 16 ألف جنيه، مقابل إدراج الشركة محل عمله ضمن الشركات المؤهلة لدخول المناقصات المزمع طرحها من الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى تنفيذا لمشروع "إسكاد".

بينما اتهمت نيابة أمن الدولة العليا الثانى والثالث، أنهما بصفتيهما فى حكم الموظفين العموميين، الأول استشارى الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لشئون نظم المعلومات، والثانى استشارى تكنولوجيا المعلومات بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أخذا مناصفة فيما بينهما، من المتهم الخامس 110 آلاف جنيه، مقابل ترسية المناقصة الخاصة بشركة دمياط لمياه الشرب والصرف الصحى على الشركة محل عمله، كما تحصلا من المتهمين الخامس والسادس، على مبلغ 80 ألف جنيه لكليهما مناصفة.

وكان ذلك مقابل وضع كراسة الشروط الخاصة بمناقصة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحيرة، بما يتناسب مع إمكانيات شركة "ألكان للاتصالات"، محل عملهما؛ تمهيدا لترسية تلك المناقصة عليها.

فيما اتهمت نيابة أمن الدولة العليا المتهم الرابع أنه بصفته موظف عمومى، رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحيرة، طلب من المتهمين الخامس والسادس 40 ألف جنيه على سبيل الرشوة، مقابل ترسية المناقصة المطروحة من شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالبحيرة على الشركة محل عملهما.

كما وجهت نيابة أمن الدولة العليا، إلى المتهمين الخامس والسادس والسابع والثامن، تهم تقديم رشاوى لمن هم فى حكم الموظفين العموميين، ومن هم موظفين عموميين بالفعل؛ وذلك للإخلال بواجبات وظيفتهم مقابل الأعمال محل وقائع الرشاوى المذكورة.

اليوم الجديد