لماذا يصوم المسلمون يوم عاشوراء؟

أرشيفية

9/9/2019 5:53:27 PM
82
لايت

يعد يومي التاسع والعاشر من شهر محرم من الأيام المستحبة صيامها عند المسلمين، بعد أن شرع الرسول الكريم، صل الله عليه وسلم، صيامها كما ورد بالأحاديث الشريفة عن فضل صيام يوم عاشوراء وأجره عند الله، وفي هذا التقرير نعرض سبب صيام المسلمين ليوم عاشوراء.

تشريع عاشوراء

"أنا أحق بموسى منكم".. كان هذا الحديث بداية لتشريع صيام يوم عاشوراء على المسلمين، بعد أن رأى سيدنا محمد، صل الله عليه وسلم، اليهود يصوموا هذا اليوم، فقد روى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما  قال: (قدم النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجّى الله بني إسرائيل من عدوّهم، فصامه موسى، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: فأنا أحقّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه).

النجاة من بطش فرعون

وعلى الرغم من أنه يوم نج الله موسى عليه السلام من بطش فرعون وملئه، إلا أن قريش كانت تصومه، فقد ورد عن عائشة رضى الله عنها قالت: (كان يوم عاشوراء يومًا تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - يصومه، فلمّا قدم المدينة صامه، وأمر النّاس بصيامه، فلمّا فرض رمضان قال: من شاء صامه ومن شاء تركه).

تاسوعاء 

ومن هنا استحب على المسلمين صيام اليوم العاشر من محرم، والتاسع من محرم بعد أن ثبت الحديث عن ابن عباس رضى الله عنه قال: (لمّا صام رسول الله يوم عاشوراء، وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله، إنّه يوم تعظمه اليهود والنّصارى، فقال: إذا كان عام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع، قال: فلم يأت العام المقبل حتّى توفّي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم).

 

اليوم الجديد