«سالي» ترسم الشعر للأطفال.. و تحلم بتنمية خيال الصغار بـ«الفن الصامت»

سالي

9/1/2019 9:25:39 PM
309
لايت

سالى: «نفسى نهتم بأدب الطفل زى زمان» 6 أشهر.. عمر تنفيذ رسومات كتاب واحد 15 كتابا نفذت رسوماتها التوضيحية

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

الدراسة الفنية هى السبب الرئيسى فى زيادة شغف "سالى" بالفن واستكمالها العمل بمجال الرسم اليدوى التوضيحى فى كتب وقصص الأطفال، والتى خصصت وقتها كاملا بعد التخرج من كلية الفنون الجميلة ليكون عملها الأساسى، ليزيد تميزها فيه، وتصبح إحدى مُبدعات الرسم اليدوى لقصص الأطفال.

"بعد التخرج قعدت فترة اشتغلت فى تدريس الفن للأطفال"، هكذا كانت بداية حديث سالى سمير، 30 عاما، خريجة كلية الفنون الجميلة لـ"اليوم الجديد"، حيث لم تجد أمامها بعد التخرج سوى مجال التدريس، ولكن مالبث وأن تغير هذا العمل، لتبدأ فى مجال الرسوم اليدوية التوضيحية فى كتب وقصص الأطفال.

2014، هو العام الذى شهد انطلاقة أول كتاب لـ"سالي"،  وهو "كفيف يقرأ الألوان" حيث كان عبارة عن ديوان شعر للأطفال، ثم قامت بتنفيذ أول كتابين ضمن منهج تعليم اللغة العربية  للأطفال وحاليا هو مصدر تعلم فى الإمارات يستعينون به، ثم كتاب "هيا نرسم خطا" تأليف أمل فرح، وكتاب آخر يتحدث عن صوت الحروف، بالإضافة إلى كتاب "سارة الببروميا" محتواه عن أطفال متلازمة داون، قائلة:" الكتاب كان بيحكى عن طفلة من متلازمة داون وكيفية تقبل أسرتها لها، وكان له هدف إنسانى».

وتوالت الكتب التى تقوم بتنفيذ رسوماتها السيدة الثلاثينية، حتى أنها تعاونت مع أكثر من دار للنشر فى تنفيذ الرسومات الخاصة بكتب الأطفال، والتى كانت بدايتها مع دار الحدائق فى لبنان لكتاب "أنها تمطر نجوما" من تأليف علا حسام وآخر "كعكعة أبي" فضلا عن تعاونها الأخير مع دار نهضة مصرلكتابين، وهما: الحافلة الحمراء، وكتاب آخر صامت بعنوان "الأرنب نبهان"، مُضيفة: "عملت كمان كتب مع سلطنة عُمان".

من شهرين لـ5شهور، هى الفترة التى تقوم فيها "سالى" بتنفيذ رسومات كتاب واحد يدويا، والذى يتم على عدة مراحل، فى البداية تقوم بالتواصل مع مؤلف الكتاب؛ لتوضيح الفكرة لها، وفى بعض الأحيان تكون القصة واضحة فلا تحتاج لتلك المرحلة، وتكتفى بقراءة النص وفهمه جيدا وتبدأ فى التنفيذ، ثم تأتى مرحلة "الاسكتشات" والتى تكون عبارة عن الرسم بالرصاص يتم إرسالها للدار للاطلاع من قبل القسم الفنى وكاتب القصة، وآخر مرحلة وهى التى تكون بعد تسليم اللوحات يتم إجراء تعديل بسيط من خلال "الفوتوشوب" لإظهار التفاصيل والألوان، وبعد ذلك تأتى مرحلة الإخراج وهو دور دار النشر.

15كتابا، هو عدد الكتب التى قامت سالى بتنفيذ رسوماتهم التوضيحية بشكل يدوى حتى الآن، حيث إنها مع كل مرحلة تقوم فيها بتنفيذ أحد الكتب تقوم بتطوير ذاتها فى هذا المجال.

تخطط سالى فى الفترة الحالية أن تقوم بطباعة أعمالها على منتجات وألعاب خاصة بالأطفال، حتى يكون علامة تجارية خاصة بها تستطيع من خلالها الترويج لكثير من المنتجات الخاصة بالأطفال ومستلزماتهم، فضلا أنها تهتم بتنفيذ الكتب التى تقوم برسمها الآن، بالإضافة إلى مشاركة دور النشر بالكتب فى الكثير من المسابقات الفنية، لافتة: "أتمنى آخد جائزة، لأن ده هيفرق معايا وفى شغلي".

تأمل السيدة الثلاثينية أن تقوم بتصميم كتب خاصة للأطفال فى عمر العام، والتى تكون عبارة عن رسومات فقط دون محتوى، لذا سيكون الاعتماد الأول على رسوماتها فقط، مُشيرة:"حاسة أن الكتب دى لو نفذتها هتساعد كتير فى تنمية خيال الأطفال لأنها بتعتمد على الرسومات الصامتة فقط، ونفسى يرجع الاهتمام  تانى فى مصر بأدب الطفل زى زمان".

 

اليوم الجديد