ناهد عبد الحميد في ملتقى الهناجر الثقافي: القوى الناعمة تجعلنا نتقبل الآخر بصدر رحب

الدكتورة ناهد عبد الحميد

8/30/2019 9:40:54 PM
50
ثقافة

قالت الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد، مدير ومؤسس ملتقى الهناجر الثقافي، إن الملتقى ناقش موضوع "القوى الناعمة" ثلاث مرات، المرة الأولى كانت عام 2013 تحت عنوان "قوة مصر الناعمة إلى أين"، والثاني في عام 2015 تحت عنوان "القوى الناعمة ودورها في مواجهة التطرف والإرهاب" واستمر لمدة 3 أيام، وهو عنوان الملتقى اليوم أيضًا، ولكن نبدأ اليوم من مفهوم ووظيفة القوى الناعمة، التي تعد المقابل للقوى الخشنة أو القوة العسكرية، ونناقش اليوم ما هي وظيفة هذه القوى الناعمة؟

وأضافت عبد الحميد، أن الملتقى يناقش اليوم أيضًا أهم وظائف القوى الناعمة، إلا وهو التغيير إلى الأفضل، ليكون الإنسان أكثر قدرة وأكثر فاعلية وإدراكا، وأن تحررنا يأتي عندما تنطلق في نفوسنا الطاقات الإبداعية المختلفة، وأيضًا التحرر من التراكمات الاجتماعية السيئة التي كانت نتاج تربية وموروثات خاطئة، مشيرة إلى أن القوى الناعمة تمثل تعدد الثقافات وتجعلنا نتقبل الآخر بصدر رحب، وقتها نستطيع النجاح في بناء الإنسان المصري.

جاء ذلك خلال اللقاء الشهري لملتقى الهناجر الثقافي، الذي انطلق منذ قليل، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، وينظمه قطاع شئون الإنتاج الثقافي، برئاسة المخرج خالد جلال، بعنوان "القوى الناعمة ودورها في مواجهة التطرف والإرهاب" بمركز الهناجر للفنون، وبإشراف الفنان محمد دسوقي مدير المركز.

ضيوف الملتقى الدكتور طايع عبد اللطيف، رئيس معهد إعداد القادة بحلوان ومستشار وزير التعليم العالي، الدكتورة رشا على الدين وكيل كلية الحقوق جامعة المنصورة وعضو المجلس الأعلى للثقافة، الدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الاستراتيجية وأخلاقيات الاتصال، ويدير الندوة الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد مدير ومؤسس الملتقى، كما يتضمن برنامج الملتقى مشاركة مميزة بباقة من الأغاني المتنوعة من مطرب الأوبرا الفنان "سعيد عثمان" بمصاحبة فرقة شموع الموسيقية.

اليوم الجديد