رئيس «تنشيط السياحة» يستقبل وفدا إندونيسيا لبحث سبل التعاون المشترك

جانب من الاجتماع

8/29/2019 3:09:45 PM
104
24 ساعة

استقبل المهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، وفدا إندونيسيا رفيع المستوى برئاسة الدكتور دجوكو أودجيانتو رئيس اللجنة العاشرة بمجلس الشعب الإندونيسى، وهى اللجنة المعنية بشئون التربية والثقافة والسياحة والشباب والرياضة، وعدد من أعضاء المجلس وممثلى السفارة الأندونيسية بالقاهرة؛ وذلك في إطار الزيارة التى يقوم بها الوفد حاليا فى مصر بهدف عقد عدة لقاءات مع لجان مجلس النواب المصرى ومسئولى الوزارات المعنيين بشئون السياحة والتعليم والشباب والرياضة من أجل تبادل الخبرات ومناقشة استراتيجيات الترويج.

وتناول اللقاء بحث سبل التعاون الثنائي بين دولتي مصر وإندونيسيا في مجال السياحة، والاستفادة من الخبرة المصرية في مجال الترويج للسياحة في إندونيسيا.

واستهل المهندس أحمد يوسف اللقاء بترحيبه بالوفد وتأكيده على عمق علاقات الصداقة التي تربط بين الشعبين.

وخلال اللقاء، تطرق المهندس أحمد يوسف للحديث عن أهمية قطاع السياحة في الاقتصاد المصرى، واستعرض برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة نوفمبر الماضي، كما تحدث عن آليات التنسيق والتعاون بين وزارة السياحة والجهات المعنية الأخرى من جانب، والتعاون مع القطاع السياحى الخاص من جانبٍ آخر، كما استعرض أهم خطط الترويج السياحى والتي يتضمنها محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة والتي ترتكز على حملة "People to People"، والتي أطلقت الوزارة اول فيلم ترويجي لها مؤخرا، والترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير "GEM 2020"، والترويج لكل منطقة سياحية على حدة "Branding by Destination".

وأشار المهندس أحمد يوسف إلى أن حالة الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية التي تشهدها مصر حاليا ساهمت في زيادة حجم الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

ومن جانبه، أكد الدكتور دجوكو أودجيانتو على المكانة الكبيرة التي تحظى بها مصر وخاصة الأزهر الشريف في قلوب الشعب الأندونيسى، مشيرا إلى تطلع بلاده لتطوير ودعم علاقتها مع مصر في كل المجالات وخاصة في مجال السياحة.

كما أعرب عن تطلع بلاده للتعرف على التجربة المصرية في مجالات التنمية السياحية وإدارة المواقع الأثرية والترويج السياحى، بصفتها أحد أهم المقاصد السياحة الثقافية على مستوى العالم.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور دجوكو أودجيانتو بعض المعلومات حول المقومات السياحية التي تتمتع بها إندونيسيا، وتطور حركة السياحة الوافدة إليها وتوقعات نموها خلال السنوات المقبلة.

واتفق الجانبان على ضرورة الاستمرار في السعي نحو تعزيز حركة السياحة البينية بين البلدين، من خلال عقد ورش عمل مشتركة للشركات المصرية، ونظيرتها الإندونيسية بما يسهم في حصول كلا الدولتين على نصيب عادل من حركة السياحة الوافدة من الدول الأخرى وبما يتلاءم مع حجم العلاقات التاريخية بين البلدين.

وفي نهاية اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية.

اليوم الجديد