9 أطفال يجسدون الزمن الجميل في«فوتو سيشن»

8/27/2019 8:08:18 PM
114
لايت

المصور: اعتمدنا فى اختيار الأبطال على الشكل والروح عاطف: استخدمتُ الأطفال لإبراز تميز فنانى الزمن الجميل طفل رفض تجسيد شخصية فؤاد المهندس بسبب «كرشه»

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

تحضيرات مختلفة خاضها المصور محمد عاطف، كى يخرج بجلسة تصوير لعدد من الأطفال يقومون بتمثيل أدوار قام بها فنانون من الزمن الجميل؛ وذلك لينتقل بالجيل الجديد إلى نجوم الفن القديم، من خلال تجسيدهم لبعض الأدوار، التى أصبحت إرثا فنيا ولها تأثير بالغ فى حياة الجمهور.

"الفكرة جتلى بمشاركة سارة مختار أدمن صفحتى، فكرنا أننا نعمل حاجة كنوع من التكريم للتراث القديم".. هكذا كشف محمد عاطف، مصور فوتوغرافى، 35 عاما، فى بداية حديثه لـ"اليوم الجديد" عن أسباب اختيار فكرته، والتى جاءت تكريما لرموز زمن الفن الجميل.

وكانت بداية التحضيرات التى قام بها "محمد" هو البحث المُكثف عن أطفال يتناسبون مع تجسيد عدد من الشخصيات المختلفة، وبعد فترة من البحث عن طريق صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، عثر على 9 أطفال، قائلا: "اختارنا الأطفال بناء على قدرتهم على تجسيد الشخصية فى الشكل والروح".

4 ساعات، هى المدة التى قام فيها المصور الثلاثينى بتصوير "السيشن"، وذلك بعد تحضير الأطفال سواء من خلال ارتداء الملابس الخاصة بالشخصية ووضع "الميك آب"، مضيفا: "الأطفال فى كواليس جلسة التصوير كانوا مبسوطين، وكان فى منهم عنده الخبرة الكافية لتجسيد الشخصية بسهولة وفى أسرع وقت".

ومن أطرف المواقف التى تعرض لها "محمد" خلال تنفيذ جلسة التصوير، أن طفلا كان مفترض أن يجسد شخصية فؤاد المهندس، ولكنه كان رافضا بشدة للظهور بـ"كرش"، وبعد فترة قليلة من الضحك معه تم إقناعه.

"حبيت أظهر الجلسة دى من خلال الأطفال علشان نوصَّل للجيل الحالى إن الجيل القديم قد إيه كان عظيم ومميز"، هذا هو السبب الرئيسى الذى جعل المصور الثلاثينى أن يختار فئة الأطفال من العمر 6 إلى 10 سنوات، بدلا من اختيار الأكبر منهم؛ رغبة منه أن يُذكر الأجيال الجديدة من فئة الأطفال بالزمن الجميل، الذى أثر بشكل ملحوظ فى تاريخ السينما المصرية.

اليوم الجديد