«ترامب» يهاجم الدنمارك بعد رفضها بيع جرينلاند

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - أرشيفية

8/22/2019 2:08:30 PM
139
بلاد بره

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العائلة المالكة الدنماركية بإعلانه إلغاء زيارته والتي استمرت ليومين، وذلك في تدوينه قصيرة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، اليوم الخميس، أن قرار "ترامب" جاء بعد تصريحات رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن، يوم الإثنين، أثناء زيارتها لجزيرة جرينلاد الدنماركية، والتي أشارت خلالها إلى أن أي حديث عن بيع جرينلاد يمكن تسميته بـ"المناقشة السخيفة"، وخاصة بعد إعلان الرئيس الأمريكي علانية رغبته في شراء الجزيرة.

وتزامن مع  إعلانه إلغاء الزيارة، علّق  على هذا الكلام بـ"أعتقد أن تصريح رئيس الوزراء بوصف الفكرة بالسخيفة كان سيئًا وغير مناسب، كل ما كان عليها فعله هو قول لا لن نكون مهتمين بذلك".

وأضاف: "يجب عليها ألا تتعامل مع الولايات المتحدة بهذه الطريقة، وهذه ليست الكلمة الصحيحة للاستخدام".

وقال: "إنها لا تتحدث معي، إنها تتحدث إلى الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفا في وقت لاحق: "أعتقد أنه ليس بيانًا لطيفًا، لقد فعلنا الكثير من أجل الدنمارك".

وردًا على سؤال ديلي ميل، قال إن جرينلاند كانت مجرد فكرة، مشيرا إلى أنه لم يكن أول رئيس يطرحها، فإن هاري ترومان، الرئيس الأمريكي قدم نفس الطلب، معتقدا أنها جيدة، فالدنمارك تخسر700 مليون دولار بسببها، وهذا لا يفيدهم.

وجدير بالذكر أن من ضمن المهتمين بالفكرة السناتور الأمريكي توم كوتون، والذي أثارها عام 2018، في لقاء سابق جمعه مع السفير الدنماركي لون دنكر، من مكتبه في مجلس الشيوخ.

 

 

وذكر "ترامب"، على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، أن الدنمارك لا تدفع ما يكفي من الرسوم للناتو، مضيفا أن مساهمتها لا تتجاوز1.35% من الناتج المحلي لها، معلقا: "إنهم بلد غني يجب أن يكونوا عند 2% فنحن نحمي أوروبا".

وأكد أن 8 دول فقط من 28 بالحلف في حدود2%، وبسببه وافقت هذه الدول على دفع أكثر من مليار دولار، لكن لاتزال بعيدة في حد وصفه عن المبلغ الذي ينبغي أن تدفعه مقابل الحماية العسكرية لها.

اليوم الجديد