لا توجد إلا في سيناء.. 9 معلومات عن شجرة العليقة المقدسة

شجرة العليقة المقدسة- أرشيفية

8/13/2019 5:40:24 PM
384
لايت

إذا كنت من زائري دير سانت كاترين، فأنت محظوظ كونك سترى شيئًا مقدسًا لا يوجد سواه في العالم بأسره، وهي «شجرة العليقة المقدسة».

وتوجد «شجرة العليقة المقدسة» حاليًا بدير سانت كاترين، وهي التي ناجى عندها نبي الله موسى ربه.

وتستعرض «اليوم الجديد» أبرز المعلومات عن «شجرة العليقة المقدسة»:

1- هذا النوع من نبات العليق لا يوجد في أي مكان آخر بسيناء، وهذه شجرة غريبة ليس لها ثمرة وخضراء طوال العام.

2- فشلت محاولة إعادة إنبات مثل هذه الشجرة في أي مكان في العالم.

3- العالم الألماني ثيتمار الذي زار دير سانت كاترين 1216 م، أكد أن العديد من المسيحيين عبر العصور أخذوا أجزاء من هذه الشجرة كذخائر للتبرك بها ولو نجحت محاولات استزراعها لتهافت على ذلك الجميع. 

4- يوجد في دير سانت كاترين كنيسة يطلق عليها «كنيسة العليقة المقدسة»، قامت بتأسيسها الإمبراطورة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين في القرن الرابع الميلادي عند شجرة العليقة المقدسة.

5- عند بناء الإمبراطور جستنيان لدير طور سيناء في القرن السادس الميلادي، أدخل الإمبراطور الشجرة ضمن الكنيسة الكبرى بالدير، وأطلق على هذا الدير «دير سانت كاترين» في القرن التاسع الميلادي بناء على القصة الشهيرة للقديسة كاترين.

6- كنيسة العليقة الملتهبة تنخفض أرضيتها 70 سم عن أرضية كنيسة التجلي، ومساحتها 5م طولًا و3م عرضًا، وتحتوي على مذبح دائري صغير مقام على أعمدة رخامية فوق بلاطة رخامية تحدد الموقع الحقيقي للشجرة، ويقال إن جذورها لا تزال باقية في هذا الموقع.

7- شجرة العليقة، أصلها داخل الكنيسة وأغصانها خارجها، ولا يدخل هذه الكنيسة أحدًا إلا ويخلع نعليه خارج بابها اقتداء بنبي الله موسى عليه السلام، الذي لبى نداء ربه وخلع نعليه.

8- شجرة العليقة وجبل موسى يمثلان قيمة لكل الأديان من يهودية ومسيحية وكذلك الإسلام، ووردت قصة نبي الله موسى وبني إسرائيل في عدة سور بالقرآن الكريم، ولقد كرم الله سبحانه وتعالى جبل الطور وجعله في منزلة مكة والقدس {والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الأمين}.

9- نص القرآن الكريم يشير إلى مميزات مناخية للمنطقة التي تقع بها الشجرة، فهي شديدة البرودة حيث ذهب نبي الله موسى راجيًا جذوة من الخشب يشعلها ليستدفئ بها كما جاء في قول الله تعالى "إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ"، والآيات تنطبق على منطقة سانت كاترين أكثر المناطق برودة في مصر كلها لارتفاعها عن سطح البحر بحوالي 1500 متر.

اليوم الجديد