قبل انطلاقه في 1 سبتمبر.. مجريات تنفيذ التأمين الصحي الشامل

مدير مشروع التأمين الصحي الشامل الدكتور أحمد السبكي

8/13/2019 4:07:11 PM
168
24 ساعة

بدأ التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد، يوليو الماضي، وذلك بـ 7 مستشفيات، و22 وحدة صحية، على أن يتم الانطلاق الرسمي له في الأول من سبتمبر المقبل.

وقال مدير مشروع التأمين الصحي الاجتماعي الشامل الدكتور أحمد السبكي، إن المشروع استهدف بضعة استعدادات للتشغيل التجريبي منذ الشهر الماضي، وصولًا إلى التشغيل الرسمي له في سبتمبر المقبل، وذلك بضمان تحسين رواتب الأطباء والأطقم الطبية التي تساعد على استقطاب الأطباء من المحافظات الأخرى.

وأضاف "السبكي"، لـ"اليوم الجديد"، أن راتب الطبيب في المحافظة وصل إلى 4 أضعاف رواتبهم الحالية،  وذلك لتحفيز الأطباء الشباب على العمل بالمنظومة الجديدة من جميع التخصصات، بدلًا من أن يكون هدفهم الانتقال إلى الخارج لتحقيق طموحاتهم في مجال الطب، بالإضافة إلى استغلال طاقة الشباب في المنظومة التي أثبتت نجاحها خلال فترة التشغيل التجريبي.

وأشار إلى أنه تم إطلاق حملات توعية في الوحدات الصحية والمستشفيات بمحافظة بور سعيد؛ لاستقطاب المواطن إلى التقدم بأسرته للانضمام إلى منظومة التأمين الجديدة بنظام "الإحالة"، وهو نظام إحالة المواطن إلى الوحدة الصحية والمراكز والمستشفيات، لتفعيل النظام الإلكتروني للحد من الإجراءات الورقية، مؤكدًا أنه تم تطبيق نظام الإحالة بنسبة 100% في 2 من مستشفيات المنظومة، وهما مستشفى النساء والتوليد، والنصر التخصصي، من إجمالي 7 مستشفيات داخل المنظومة، على أن يتم الانتهاء من تطبيق نظام الإحالة بالكامل مع بداية التشغيل الرسمي.

 

ولفت مدير التأمين الشامل إلى أنه تم تدريب الكوادر البشرية بدءًا من الأطباء وصولًا إلى طاقم التمريض والصيادلة، وتدريب الأطباء في إنجلترا، كما تم توقيع بروتوكولات توأمة بين مستشفيات القطاع الخاص ومستشفيات المنظومة الخاصة في بورسعيد، بالإضافة إلى توقيع بروتوكول مع بعض كليات الطب بالجامعات المصرية؛ لتبادل الخبرات بين الكوادر العلمية والعملية من الجامعات ومستشفيات القطاع الخاص، مؤكدًا أن المنظومة الجديدة تقدم خدمات طبية بجودة عالية مطابقة للمعايير القومية المصرية، داخل منشآت مسجلة لدى الهيئة العامة للإعتماد والرقابة الصحية.

ومن جانبها قالت منسق الموارد البشرية في منظومة التأمين الصحي الشامل الدكتورة إنجي غنيم، إنه تم تجهيز أطباء محافظات المرحلة الأولى، من خلال حصول 66 طبيبًا على الدورة التدريبية التي تم إعدادها في إنجلترا من إجمالي 300 طبيب أسرة وممارس عام، تستهدف  وزارة الصحة تجهيزهم لإجمالي المستشفيات في محافظات المرحلة الأولى.

وأضافت "إنجي"، لـ "اليوم الجديد"، أن أغلب الأطباء الذين تقدموا للحصول على الدورة التدريبية في القاهرة على يد خبراء بريطانيين أو في إنجلترا من محافظة الإسماعيلية، وذلك على يد خبراء بريطانيين، ما يؤكد سعي العناصر البشرية لإنجاح المنظومة التي أثبتت نجاحها منذ الخطوات الأولى.

كما أكد مدير مستشفى النصر التخصصي قطب السيد، أن المستشفى أجرت عمليات لزراعة القوقعة وقسطرة قلب، وهذه العمليات كانت محولة من الوحدات الصحية التي تم تشغيلها تجريبيًا منذ شهر ونصف، لافتة إلى أن جميع العمليات التي تم إجراءها خلال الفترة الماضية كان يتم تحويلها إلى المستشفيات بالقاهرة نتيجة لعدم قدرة مستشفيات بور سعيد على إجراءها.

وأضاف "السيد"، أن المستشفى أجرى 20 عملية مختلفة، و90 حالة أخرى زارت العيادات الداخلية، لافتًا إلى أنه يتم عمل جميع أنواع الأشعة الطبية والرنين العادي والمغناطيسي للمرضى بالمجان.

وأشار إلى أن المستشفى أصبحت قادرة على التعامل مع الحالات الحرجة باعتبارها تندرج تحت تصنيف مقدمي الخدمة من المستوى الثالث، فضلًا عن توفير "وحدة مجدى يعقوب للقلب"، والتي تعمل وفقًا للمعايير الفنية للمؤسسة الأصلية، وهي تخدم الأطفال المصابين بالعيوب الخلقية، خاصة بعد توفير أفضل الأجهزة الطبية التي تتفوق على المستشفيات الخاصة.

 

 

 

اليوم الجديد