سياسيون يشيدون بتصريحات الرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب

8/9/2019 11:00:57 AM
217
سياسة

من النسخة الورقية

برلمانى: نستعد لإقرار «المحليات» بدور الانعقاد المقبل

وكيل «النواب»: اللجنة التشريعية ستناقش قانون «الشيوخ»

«الشريف»: انتخابات المحليات تخفف الضغط على البرلمان

 

نائب «مستقبل وطن»: مؤتمرات الشباب تجربة رائدة.. ولها صدى دولى كبيرأشاد عدد من السياسيين والبرلمانيين بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال المؤتمر الوطنى للشباب فى نسخته السابعة، بشأن حرص الدولة على عقد انتخابات المحليات بأسرع وقت ممكن، وأيضا الإعداد لمجلس الشيوخ طبقا للتعديلات الدستورية التى أقرها الشعب، مرحبين بتحركات الدولة فى هذا الشأن، فى ظل استعدادات برلمانية لإصدار قوانين هامة خلال دور الانعقاد الخامس، من بينها "المحليات، وتقسيم الدوائر، ومجلس الشيوخ".

واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسى، المؤتمر الوطنى للشباب فى نسخته السابعة الأسبوع الماضى، والذى استضافته العاصمة الإدارية الجديدة، على مدار يومين بحضور 1500 شاب وفتاة.

عن تأخر إصدار قانون المحليات لأكثر من دور الانعقاد برغم الإعلان عن الانتهاء منه منذ سنوات، أكد النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن حديث الرئيس السيسى هذه المرة عن انتخابات المحليات، خير دليل على إصدار البرلمان للقانون فى دور الانعقاد المقبل.

وأضاف "السجينى"، فى تصريحات صحفية، أنه برغم انتهاء اللجنة من مناقشة وإعداد القانون إلا أنها على استعداد تام للاستماع لجميع أوجه النظر مرة أخرى وإجراء تعديلات جديدة؛ من أجل الخروج بشكل نهائى يُمكّن الدولة بالفعل من خدمة المحليات بالشكل الذى يليق بمصر.

من جانبه، أشار النائب السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، إلى أن الحكومة، ستتقدم بالقانون الخاص بمجلس لشيوخ إلى البرلمان فى دور الانعقاد المقبل، وسوف تتم إحالته إلى اللجنة التشريعية؛ لمناقشته، بجانب قانون الإدارة المحلية.

وأضاف "الشريف"، فى تصريحات خاصة، أن الدولة فى أشد الاحتياج لإصدار قانون المحليات تمهيدا لإجراء انتخابات المجالس المحلية، والتى تخفف الضغط على البرلمان بالنسبة للدور الخدمى، من أجل التفرغ لدوره الرقابى والتشريعى بالتعاون مع مجلس الشيوخ.

وأوضح وكيل "النواب"، أن تأخر إصدار قانون المحليات جاء نظرا لأهميته وتعقيداته الكثيرة، مرجحا تنظيم عددٍ من جلسات الحوار المجتمعى مع الأحزاب والسياسيين والمفكرين بشأن قانونى مجلس الشيوخ والمحليات.

بدوره ثمّن الدكتور محمد منظور، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، بتوصيات المؤتمر الدورى السابع للشباب، والتى تضمنت تحويل نموذج محاكاة الدولة المصرية إلى حالة حوارية دائمة من خلال تشكيل مجموعات عمل من شباب البرنامج الرئاسى والأحزاب والجامعات المصرية، لتكون على اتصال دائم بالحكومة ومؤسسات الدولة، بالإضافة إلى تكليف شباب نموذج المحاكاة للبدء فى تنفيذ استراتجية التسويق الحكومى.

وقال "منظور"، فى تصريحاته، إن تكليف الرئيس لمجلس الوزراء بسرعة الانتهاء من وضع تصور قانونى للمحليات ومجلس الشيوخ وتقديمها للبرلمان يعكس مدى اهتمامه باكتمال عمل مؤسسات الدولة، مُشيرا إلى أن إطلاق المشروع القومى للقرى الأكثر احتياجا يؤكد تركز الدولة على تحقيق العدالة الاجتماعية وحماية الفقراء.

وأكد نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن مؤتمرات الشباب تجربة رائدة مصرية خالصة أصبح لها صدى دولى بشكل كبير، كما أنها منصة جديدة تواكب العصر بين الحكومة وأبناء الشعب، مُشيرا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى اتخذته الدولة منذ 5 سنوات احتاج إلى إرادة ورؤية سياسية ثاقبة مُدعومة بعزيمة الشعب، كما أن هناك العديد من الدول خاضت تجربة الإصلاح الاقتصادى، ولكنها لم تستطع استكمال البرنامج مثلما نجحت مصر.

ومن المرجح أن يصاحب قانونى المحليات ومجلس الشيوخ، إصدار قانون تقسيم الدوائر الخاصة بالانتخابات لتحديد عدد المقاعد لكل منطقة بحسب كتلتها السكانية.

ووفقا للدستور، سيتضمن قانون مجلس الشيوخ الآليات المنظمة لانتخابات أعضاء المجلس وعددهم الذى أقره الدستور كحد أدنى 180 عضوا وسيعين رئيس الجمهورية ثلث الأعضاء، بينما ستجرى الانتخابات على الثلثين وسيحدد القانون نوع الاقتراع إذا كان بالنظام الفردى أم بالقوائم النسبية أو المطلقة، مع النص على مدة عضوية المجلس مع شرح وافر لشروط الترشح، مثلما يحدث تماما فى انتخابات مجلس النواب والقانون المنظم لها.

اليوم الجديد