بعد عشرات السنين.. «100 مليون صحة» تنهى آلام المصريين

أرشيفية

4/28/2019 6:21:09 PM
224
تقارير وتحقيقات

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

بنهاية شهر أبريل الجارى تنتهى المرحلة الثالثة والأخيرة من حملة 100 مليون صحة، والتى انطلقت المرحلة الأولى منها فى أكتوبر الماضى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى؛ لتنهى حقبة طويلة من الآلام التى عانى منها ملايين المواطنين فى صراع طويل استمر سنوات كثيرة كان أقصى أحلامهم أن يخرجوا منه ولو بنسبة شفاء 50%.

كان القضاء على فيروس سى على رأس أولويات الرئيس السيسى، حيث كان قبل مجيئه هو الوباء الأكثر انتشارا فى مصر وحتى بعد ظهور الأدوية الجديدة له، والتى كانت أكثر فاعلية بنسب شفاء تصل 99% إلا إن المشكلة الرئيسية كانت فى ثمن وتكلفة هذا العلاج، الذى لم يكن بأى حال من الأحوال فى متناول المواطن المصرى العادى وليس فقط البسيط.

ودشنت مصر الحملة القومية للقضاء على فيروس سى؛ للكشف المبكر عن الإصابة بالمرض لأكثر من 50 مليون مواطن مصرى ممن تتخطى أعمارهم 18 عامًا من الجنسين فى جميع المحافظات ولم يسبق لهم الفحص أو العلاج، وكذلك الكشف عن الأمراض غير السارية كالسكرى وارتفاع ضغط الدم والسمنة؛ للحد من حدوث مضاعفات مستقبلية للمصابين بتلك الأمراض، وإعلان مصر خالية من فيروس سى بحلول 2020.

وفى أكتوبر 2018 بدأت المرحلة الأولى للحملة، واستمرت حتى نوفمبر 2018، حيث شملت الحملة 9 محافظات، هى جنوب سيناء ومطروح وبورسعيد والإسكندرية والبحيرة ودمياط والقليوبية والفيوم وأسيوط.

أما المرحلة الثانية امتدت من ديسمبر 2018 إلى فبراير 2019، وشملت 11 محافظة، هى شمال سيناء والبحر الأحمر والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وبنى سويف وسوهاج وأسوان والأقصر.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة، فكانت من مارس إلى أبريل 2019، وضمت 7 محافظات، هى الوادى الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والشرقية والمنيا وقنا.

وما كان على المواطن إلا أن يتوجه لأقرب نقطة مسح، ويتقدم لها بالرقم القومى ليتم تسجيله على البرنامج الخاص بالحملة، ومن ثم يُجرى تحليل فيروس سى والسكر العشوائى، ويقيس ضغط الدم والوزن والطول، ثم تُسجل النتائج على كارت المتابعة الخاص به والبرنامج الخاص بالوحدة.

 لكن فى حال إن كان فيروس سى إيجابيًا يتم الحجز فى مركز العلاج التابع للوحدة إلكترونيًا وكتابة اسم الوحدة والميعاد على الكارت وتسليمه للمواطن لإجراء التحليل التأكيدى وتلقى العلاج مجانًا.

فى حالة تجاوز نتائج تحليل السكر وقياس الضغط المعدلات الطبيعية، كان يُحول المريض إلى أقرب مركز علاج لعمل الفحوصات التأكيدية وصرف العلاج مجانًا.

وفى 22 فبرابر 2019 أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، انتهاء فحص 91% من المستهدفين فى مبادرة 100 مليون صحة، مشيرة إلى أن عدد المفحوصين فى المبادرة بمحافظة القاهرة سجل 6 ملايين و999 ألف مواطن من أصل 7 ملايين و670 ألفًا بنسبة 91% من المستهدف، كما انتهت محافظة البحر الأحمر من فحص 93% من المستهدفين، بعد فحص 317 ألف مواطن من أصل 340 ألف مواطن مستهدف.

وأوضحت الوزيرة أن متوسط نسب الفحص فى محافظات المرحلة الثانية من المبادرة، بلغ 81%، وذلك بمحافظات «القاهرة، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، والإسماعيلية، وبنى سويف، وسوهاج، وأسوان، والبحر الأحمر، وشمال سيناء».

ونظرًا لنجاح مبادرة 100 مليون صحة التى استهدفت المصريين، ونظرًا لاهتمام مصر بعمقها الإفريقى واحتضانها لجميع أبناء القارة الإفريقية، أطلق الرئيس السيسى فى ختام ملتقى الشباب العربى الإفريقى فى منتصف مارس 2019، مرحلة جديدة من 100 مليون صحة للضيوف المقيمين فى مصر؛ لذلك خصصت وزارة الصحة 308 نقاط مسح للوافدين فى مصر.

مما دفع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الصحة العالمية للإشادة بالمرحلة الجديدة لمبادرة 100 مليون صحة.

 

اليوم الجديد