في اليوم العالمي للصداقة.. قصص إنسانية تجسد معانيها

أصدقاء بجانب صديقهم المريض

7/30/2019 6:18:54 PM
151
لايت

في عام 2017 كشفت الممثلة والمغنية الأمريكية، سيلينا جوميز، أنها خضعت لعملية زرع كُلى، وعلمت أن صديقتها، فرانشا رايسا، تبرعت لها بكليتها، فشكرتها قائلة: "لا توجد كلمات يمكنها أن تصف كيف يمكن أن أشكر صديقتي الجميلة فرانشا رايسا، لقد أعطتني أفضل هدية وتضحية من خلال التبرع بكليتها  لي، أنا ممتنة للغاية وأشعر أني مباركة، وأحبك كثيراً يا أختي".

وفي مشهد مُماثل تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي  قصة إنسانية  تحكي لنا المعنى الحقيقي للصداقة، أبطال هذه القصة هما الشاب المصري محمود عبدالله وعبدالله أبو المجد ويبلغان من العمر 24 سنة، حيث تبرع محمود لأقرب أصدقائه عبدالله بالجزء الأكبر من كبده "60 %"، بهدف إنقاذ حياته بعدما تدهورت حالته الصحية، وقد نالت الحادثة النادرة تفاعلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وما كان من محمود إلا أن علق قائلًا "مينفعش أسيب صاحبي يموت"، أما "عبدالله" فأكد في عدة تعليقات على مدى حبه لصديق عمره وزميل دراسته "محمود"، والذي يعتبره الأخ والصاحب، وأن صديقه يستحق كل الشكر والامتنان، لأنه لم يتركه في أصعب لحظات عمره، ولم يتخلَ عنه في الوقت الذي شعر فيه باليأس.

وتكرر مشهد آخر مماثل في صورة، تم تداولها بشكل كبير عبر الفيس بوك أمس، حيث تظهر الصورة عددًا من الشباب النائمين في إحدى المستشفيات بجوار صديقهم المريض.
فرانشا ومحمود ومن مثلهم نماذج للأصدقاء الذين نجحوا في وضع بصمة أبدية في حياة  أصدقائهم، وأثبتوا صدق  الإمام الشافعي حين قال سَلاَمٌ عَلَى الدُّنْيَـا إِذَا لَمْ يَكُنْ بِـهَا صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِـفَا، وأيضًا حين قال فَمَا أَكْثَر الأَصْحَـابَ حِينَ تَعُـدُّهُمْ * ولَكِنَّهُـمْ فِـي النَّـائِبَـاتِ قَلِيـلُ .
فكيف يري الناس الصداقة؟

وعلى أي أساس يختارون أصدقائهم، وهل لهم أن يفعلوا مثلما فعل محمود وفرانشا لأقرب أصدقائهم؟

هذا ما سوف نعرفه في هذا التقرير، حيث استطلع موقع "اليوم الجديد" رأي عدد من الأشخاص، حول مفهوم الصداقة، فتقول بسمة خالد، حول مفهومها عن الصداقة: "أنا أعرف إن في 3 مستويات للصداقة، يعني الإنسان اللي نعرفه بيتحط في مكانه من التلاتة، زميل أو صاحب أو best friend  ، الزميل ده بيبقى اللي بينا مصالح وكلام عام بس، أما الصحاب بنتكلم معاهم في حاجات كتير بس مش كل حاجة بنحكيها لهم، ودول بيكون قربهم مؤقت فترات لمعينة وبنبعد .. زي أصحاب الجامعة مثلا، لكن ال best friend  ، ده أول حد بنجري عليه ونحكيله أي حاجة ومش بنخاف على صورتنا قدامه، وبنبقي مقتنعين أنه هيكمل معانا للآخر وحياتنا هتبقي ناقصة من غيره" .
وتضيف "خالد"،" عندي best friend   واحدة بس، اسمها سلمى، وهي أصلًا جارتي ومعايا من الحضانة، متأكدة أنها بتحبني لأني لما بعمل مصيبة بتزعقلي كأن حياتها هي اللي هتبوظ، هي دايمًا معايا ومش هنسى أبدًا لما بابا تعب وكنت معاه في المستشفى، كانت بتجيب هدومي والحاجات اللي عايزاها من البيت وتيجي على طول، عشان كده سلمى صاحبتي بتخليني أصدق إن الصداقة ممكن تستمر إلى الأبد، ومش ممكن أتخيل أن ممكن يحصل لها حاجة ولو تبرعي ليها هينقذ حياتها مش هتأخر، أنا عمومًا بشوف إن البنات ممكن تضحي عشان صحابها أكتر من الولاد، لأن البنات عندهم مشاعر وعاطفه أكتر".
وتقول عبير نصار:  "كان عندي واحدة صاحبتي صداقتنا استمرت 8 سنين، ثم حدثت مشاكل ولم نعود أصدقاء، ومنذ ذلك الوقت أصبحت أكثر حذرًا ولا أطلق على أي أحد كلمة صديق بسهولة، لازم الأول يبقي فيه إثبات بالمواقف، لأن الصداقة مواقف وصحاب الجامعة أثبتولي إن الصحاب مش بالسنين أبدًا، ولا لازم نبقى مع بعض 24 ساعة، عشان نبقى صحاب، فأنا لدي 3 أصدقاء مقربين، اخترتهم هم بالتحديد بسبب مواقفهم الكثيرة معي، فهم لا يتركونني حزينة أبدًا وينصحونني دائمًا، بأن أفعل الصواب، ومن المواقف التي لا يمكن أن أنساها لصديقة منهم، هي وقوعي في مشكلة ما واتصالي بها فجاءت رغم بعد المسافة، بعد المواقف دي لو صديقتي بين الحياة والموت مش هيهون عليا أسيبها كده"
وأضافت عبير، أن "الفرق في الصداقة بين الولاد والصداقة بين البنات، أن الصداقة بين الولاد أقوى وبتاخد مفهوم أكبر، لأن البنات أوقات كتير في عوائق بتمنعهم من تقديم أشياء معينه لصديقاتهم، يعني مش هينفع اتصل بصاحبتي الساعة 2 بالليل عشان تيجي ليا لكن ده بين الولاد عادي" .

 

 

اليوم الجديد