طبيبة بمستشفى المنيا الجامعي ترفض الكشف على مريضة في حالة خطر

7/28/2019 6:16:45 PM
276
المحافظات

رفضت طبيبة في مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد، توقيع الكشف على مريضة في حالة وضع، وكانت المريضة تعاني من نزيف وفى حالة إعياء شديدة، ورغم ذلك أصرت الطبيبة على عدم توقيع الكشف عليها.

وقال أهل المريضة، إنهم توجهوا بابنتهم إلى مستشفى المنيا الجامعي للناء والتوليد صباح أمس السبت، بعد أن استمرت انتكاسة حالتها الصحية، وانتظروا قرابة 7ساعات للدخول على الطبيبة، مشيرين إلى أنهم طلبوا منها توقيع الكشف على ابنتهم إلا أنها رفضت، واعتبرت أن ما يحدث أمراً اعتيادياً.

واستغرب أهل المريضة من إصرار الطبيبة على عدم الكشف على المريضة، أو حتى قياس درجة حرارتها أو حتى توفير مكان لتستريح ابنتهم عليه حتى موعد الوضع وتركتها تعاني ويلات الصراخ متجاهلة آهات المريضة وأوجاعها ولم تشفع توسلات الأهل والأطباء والممرضين لكي توقع الطبيبة الكشف على المريضة.

وأشاروا إلى أن «الطبيبة اكتفت فقط بتوجيه الصراخ للأمن بإبعاد المريضة عن غرفة الاستقبال وقولها اللي يعرف مكان الوزير يروح يشتكيني».

واتهم بهاء زكي والد المريضة الدكتورة شيماء رفعت طبيبة بمستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد بالتقصير والإهمال والتعنت لرفضها توقيع الكشف على نجلته التي أصيبت بحالة إغماء وتم نقلها على الفور لمستشفى أبو السعود الطبي، ودخلت غرفة العمليات على الفور حيث أن الجنين كان يعاني حالة اختناق وضيق في التنفس لتأخير موعد الولادة، وتم إجراء عملية قيصرية لإنقاذ الأم والجنين.

وطالب والد المريضة الدكتور مصطفي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا باتخاذ إجراء قانوني صارم ضد الطبيبة المذكورة متهماً إياها بالشروع في قتل نجلته وجنينها بسبب حالة التعنت التي فرضتها دون وجود أي أسباب تذكر.

وقال والد المريضة إن الطبيبة رفضت الكشف على المريضة وقت وجودها بنوباتجية استقبال نساء وتوليد 24 ساعة، أمام شهود من العاملين في المستشفى، ما أدى لتحويل الحالة إلى مستشفى أبو السعود الطبي في حالة إعياء شديدة، للعرض على أخصائي نساء وتوليد، ما يشكل مخالفة إدارية جسيمة، وخروج عن الواجبات الوظيفية بعدم أداء العمل المنوط به بدقه وأمانة.

اليوم الجديد