«الشخبطة» تشوه دهانات مستشفى كفر الدوار بالبحيرة

جانب من جدران المستشفى

4/27/2019 6:05:08 PM
715
المحافظات

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

تقدم شباب صوت كفر الدوار بالبحيرة، بمذكرة لمدير مستشفى كفر الدوار العام، يشتكون فيها تشويه جدران المستشفى بعد تنفيذ أعمال الدهانات بها، والانتهاء من 90% من المخطط التجميلى للمستشفى، بعد أن قاموا بتصوير عبارات مكتوبة على الجدران، كتبها المترددين على المستشفى بعيدًا عن عيون الأمن الداخلى، وهو ما أثار غضب الشباب المنفذ لمشروع تجميل المستشفى، لافتين إلى أعمال الصيانة والدهانات تجاوزت مبلغ 180 ألف جنيه، جميعهم بالتبرع من جيوب الشباب ورجال الخير بالمدينة.

وقال هيثم عبدالعزيز، منسق حملة تجميل المستشفى العام بكفر الدوار، أصبحت سلوكيات بعض المواطنين لا تطاق، وغلبت اللامبالاة والإهمال على الصفات الحسنة الموجودة لدى المواطنين، متابعًا «أعلنا عن حملة لتجميل مستشفى كفر الدوار العام بالجهود الذاتية، تلك المستشفى التى تخدم أكثر من 2 مليون مواطن ومواطنة بكفر الدوار وضواحيها، وحملنا معدات النظافة وأدوات النقاشة، وذهبنا إلى إدارة المستشفى لتقديم عرض تجميل وتزيين مداخل ومخارج المستشفى، بعد أن دشنا حملة جمع تبرعات لهذا الغرض، وأمام ترحيب مدير المستشفى، رفعنا سقف التبرعات إلى توفير معدات ولوازم طبية، ومع أول أيام العمل أعلن العديد من المواطنين تضامنهم مع الحملة، فيما قرر رسامين وخطاطين مشاركتهم بأعمالهم الفنية بدون مقابل».

مضيفًا، ما رأيناه خلال الفترة الأخيرة من محاولات للتجديد والتطوير، دفعنا إلى المشاركة الإيجابية، ولو بجزء بسيط على قدر استطاعة الشباب، ومع بدء الحملة وجدنا أبواب كثيرة للخير، وهو ما شجعنا على الاستمرار وتقديم المزيد من المبادرات التطوعية، وما زاد حماسنا، إعلان عدد من الرسامين والخطاطين مشاركتهم فى الحملة، من خلال رسم لوحات تعبيرية على الجدران بالمستشفى، وكتابة لوحات إرشادية تساعد المرضى المترددين على المكان معرفة اتجاهاتهم.

متابعًا، على مدار 36 يومًا متواصلين نفذنا العديد من أعمال الدهانات، وحولنا جدران المستشفى من منظر لا يليق بمستشفى كبير إلى لوحات فنية وتشطيبات فاخرة، لم يشعر أحد من المشاركين فى هذا العمل الخيرى بالراحة البدنية خلال أيام العمل، قسمنا أنفسنا دوريات لحراسة مواد البناء والدهانات، وعلى الرغم من التعب البدنى إلا أن السعادة بهذا العمل غطت على حالة الإرهاق والسهر.

وأضاف فى حواره مع «اليوم الجديد»، فوجئنا بعد الانتهاء من أعمال الدهانات، بكتابات و«شخبطة» على الجدران، منها كلام غير مفهوم ومنها دعوات بالشفاء لأشخاص محجوزين بالمستشفى ومنها عبارات سياسية، وأصابت هذه الأفعال جميع الشباب المشاركين بالإحباط، ودفعنا إلى تقديم مذكرة تطالب بتوفير الحماية لأعمال الإحلال والتجديد والدهانات بالمستشفى، بالفعل أصدر الدكتور ياسر زايد مدير المستشفى، قرارا بتركيب كاميرات مراقبة بجميع الأدوار والأقسام، وضبط كل من يرتكب أعمالا مخالفة لضوابط ولوائح المستشفى.

اليوم الجديد