«مكرم» تلتقي أساتذة الجامعة والطلاب بالمركز الثقافي بمونتريال

7/24/2019 1:18:49 PM
227
24 ساعة

التقت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم، عددًا من الأساتذة والباحثين والطلاب المصريين في جامعات كندا، وذلك بالمركز الثقافي المصري على هامش زيارتها إلى مدينة مونتريال، بحضور الدكتور صابر سليمان، مساعد وزيرة الهجرة لشؤون التطوير المؤسسي، والسفير حسام محرم، القنصل العام في مونتريال، والدكتور محمد حمزة، الملحق الثقافي بواشنطن.

ويأتي هذا اللقاء ضمن الاحتفال بموافقة برلمان مقاطعة أونتاريو على إعلان شهر يوليو شهرًا للحضارة المصرية، والذي أثمر عن رفع العلم المصري للمرة الأولى على برلمان المقاطعة، ما يعكس الدور العظيم الذي قامت به الجالية المصرية في كندا في تحقيق هذا الإنجاز الكبير لإظهار الدور المحوري لمصر أمام العالم ومقدراتها التاريخية والثقافية.

وأوضحت مكرم، خلال لقائها بالأساتذة والطلبة المصريين في كندا، أن وجودهم إضافة لمصر، موضحة أن أبناءنا بالخارج سفراء لمصر في البلد الذي يدرسون به، وأنهم يمثلون بلدهم بما يبرزونه من صفات الالتزام والأمانة.

وتابعت الوزيرة، أن الدولة المصرية تواجه تحديات متعاظمة، ولكن الله تكفل بحمايتها، والشعب المصري واع وعلى دراية بما يحاك من مخططات، مضيفة أن عصر الحروب التقليدية قد انتهى، وأننا نواجه نوعًا جديدًا من الحروب وهو حرب الشائعات واستهداف الشباب بالخارج، واستقطابهم فكريا وضد دولتهم.

وأكدت لوزيرة، أن وزارة الهجرة تهتم بالشباب من أبناء الجيلين الثاني والثالث، وكذلك الطلاب المصريين بالخارج، وتنظيم الرحلات إلى مصر للتعرف على حضارتهم وتاريخهم، كما ثمنت الوزيرة دور الشباب في الرد على الأخبار السلبية والمحبطة، والشائعات التي تثأر حول الدولة المصرية، والقيام بدور توعوي بين زملائهم وأقرانهم للتعريف بحجم الإنجازات التي تقوم بها الدولة، والمشروعات القومية المختلفة.

 

و لفتت إلى ضرورة الانتباه إلى خطورة مواقع التواصل الاجتماعي، وأهمية تحري الدقة قبل إعادة النشر أو التعرض للمحتوى المنشور، باعتبار هذه المواقع سلاحا ذا حدين، علينا أن نعي لما يقوم به البعض من ترويج لمعلومات مغلوطة عن الدولة المصرية.

اليوم الجديد