سرقة جسد قمص متنيح فى المنيا بعد وفاته بـ ١٢ عاما

الأنبا اغاثون

7/21/2019 2:33:02 AM
627
المحافظات

أصدرت مطرانية مغاغة و العدوة، مساء أمس السبت، بيانا بشأن سرقة جسد المتنيح القمص جرجس القمص ابراهيم البسيط الذي توفى منذ 12 عام ويعد نجل القمص إبراهيم البسيط الذي يعد أحد الرموز الدينية للكنيسة الأرثوذكسية.
وقال المتحدث الإعلامي فى البيان: «كما تمتد الجرائم على البشر الأحياء هكذا تمتد على الأموات منهم من أحدث وأغرب وابشع الجرائم التى حدثت يوم السبت الماضى الموافق ١٣ يوليو الجاري هو التعدى على حرمة الأموات بمدافن الأقباط بقرية شاورمة مركز مغاغه محافظة المنيا، وذلك بانتهاك حرمة جثة او جسد المتنيح القمص جرجس ابراهيم البسيط كاهن كنيسة ماجرجس بقرية جزيرة شارونة مركز مغاغه الذى تنيح منذ اثنى عشر عاما».

وأوضح البيان أنه مدفون بمدفنه الخاص بمدافن العائلة المشار إليها أعلاه، لافتاً إلى أنه يعد هذا الانتهاك طبقا للقانون المصرى هو جناية سرقة جثة او جسد أب كاهن كان ولا يزال رمزا دينيا وروحيا له وضعه الاجتماعى وسط الناس.
واستكمل: «وبناء عليه قامت الأسرة بعمل محضر بقسم شرطة مغاغة برقم ٤٣٦٠ ادارى مغاغه بهذه الواقعة».
وتابع: «ومن الملاحظ بعد سرقة الجسد جاءت مكالمة تليفونية إلى أحد ابناءه تحمل رسالة تهديد خاصة بالجسد وبعدها تم الذهاب إلى المدفنة فلم يجدوا الجسد وتابعتها رسائل أخرى مكتوبة على الموبايل تحمل معانى تهديد».
ولفت إلى أنه ترتب عليه بأن قام نيافة الحبر الجليل الأنباء اغاثون اسقف كرسى مغاغه والعدوة يوم الجمعة الموافق ١٩ يوليو الجاري، بعمل اجتماع مع القمص قزمان ابن القمص جرجس والقمص مفرح ابن القمص قزمان وفى حضور الآباء الوكلاء وسكرتارية المطرانية لدراسة المشكلة وكيفية علاجها».
وأكد المتحدث الرسمي للمطرانية: «اننا نستنكر وندين هذه الجريمة البشعة بأشد العبارات التى تعد تعدى على حرمة الأموات بمدافن الأقباط بصفة عامة وانتهاك على حرمة جثة او جسد القمص جرجس بصفة خاصة، لذلك نطالب المسئولين عن الأمن بسرعة التصدى لهذه الجريمة ومرتكبها لكى لكى لا تتكرر مرة أخرى وتعالج آثارها السلبية الكثيرة التى حدثت على المجتمع والكنيسة وذلك بسرعة عودة الجسد الى ذوية طالبين من الرب التدخل وكشف الحقائق».

 

اليوم الجديد