رسميًا.. مستشفى السعودي الألماني تنضم «مايو كلينك» العالمية

دانب من المؤتمر

7/15/2019 12:31:00 PM
333
عاجل

أعلنت المستشفى السعودي الألماني اليوم الاثنين، انضمامها رسميًا لشبكة مايو كلينك للرعاية الصحية، لتكون بذلك أول مؤسسة صحية بمصر والشرق الأوسط وأفريقيا تنال عضوية الشبكة.

وأوضح دكتور مكارم بترجي، نائب الرئيس التنفيذي بالمستشفى، خلال مؤتمر الإعلان عن الشراكة والمنعقد بالمستشفى بمصر الجديدة اليوم، أن هذا التعاون هو الأول من نوعه في أفريقيا، وأن اليوم هو اليوم الأول الرسمي لبدء العمل وفق الشراكة بين السعودي الألماني ومايو كلينيك، لافتًا إلى أنه منذ هذه اللحظة لم يعد هناك داعيًا لسفر المريض المصري أو الأفريقي للعلاج للخارج، حيث سيتلقى كافة الرعاية الصحية التي كان سيتلقاها في الخارج ولكن دون زيادة في التكلفة، كما سيكون هناك تعليم للأطباء والتمريض أيضًا.

وعقب الدكتور خالد البترجي، نائب رئيس مجموعة السعودي الألماني قائلًا: إن عضوية مايو كلينك للرعاية الصحية تمكن المستشفى من الاستمرار في إبقاء احتياجات المرضى على قمة أولوياتها بالحصول على خبرة ومعرفة مايو كلينك.

وأضاف، أن مريض المستشفى السعودي الألماني في القاهرة سوف يحصل على رأي تشخيص عالمي له خبرة 150 عاما في المجال الطبي، أما الأطباء فسوف يدخلون في شبكة مايو كلينك ويستفيدون منها ويشاركون في المؤتمرات الطبية والأبحاث التي يقدمها مايو كلينك مما سيرتقي بمستوهم الطبي العلمي، وينقل لهم خبرات أطباء الخارج.

من جانبه، قال المهندس صبحي البترجي، رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني، إن التحضير لهذا التعاون استغرق 10 أشهر؛ بهدف تحسين حياة المرضى وتطوير المجتمعات التي يعملون بها، ولذلك بحثوا عن الشريك الأمثل لتحقيق هذه الغاية.

وأوضح دكتور محمد حلبص، المدير التنفيذي لمستشفى السعودي الألماني بالقاهرة، أن تكلفة السفر للعلاج بالخارج عالية جدًا إضافة إلى تكلفة العلاج نفسه، لذلك فهدف هذه الشراكة هو توفير تكلفة رحلات العلاج للخارج، وكل ما يحتاجه المريض بالداخل دون الحاجة للسفر ودون تكلفة إضافية.

ولفت إلى أن انضمامهم لشبكة مايو كلينك للرعاية الصحية كأول مستشفى في أفريقيا يعكس اهتمامهم بتقديم الأفضل لمرضاهم، مشيرًا إلى أن هذا التعاون سيمكنهم من الوصول بالرعاية الصحية الأفضل لقطاع أكبر من مرضى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال دكتور دافيد هايز، المدير الطبي لشبكة مايو كلينك للرعاية الصحية، إن الشبكة سعيدة بالتعاون مع المستشفى السعودي الألماني بالقاهرة لتبادل الخبرات والمعرفة، لافتًا إلى أن كلتا المؤسستين تعيان جيدًا أن التعاون هو شيء أساسي لحصول المرضى على أعلى مستويات الرعاية الطبية.

يذكر أن شبكة مايو كلينك قد وضعت أول ممارسة جماعية متعددة التخصصات الطبية منذ أكثر من 150 عامًا، وهي حاليًا أكبر مجموعة طبية غير هادفة للربح في العالم تخدم حوالي 1.3 مليون مريض سنويًا، في مختلف التخصصات الطبية كما تعمل على تطوير المعرفة الطبية من خلال البحث العلمي وتطبيق نلك المعرفة في الرعاية الصحية.

وتعد مايو كلينك أداة لتقديم الرعاية الطبية وفق معلومات طبية غاية في الدقة لمئات من الحالات المرضية وتشمل برتوكولات وتوصيات للعلاج الأمثل ومراجع طبية وقاعدة بيانات تستخدم في تقديم الرعاية الصحية.

وسيتمكن أطباء السعودي الألماني بموجب تلك الشراكة من الجمع بين فهمهم للاحتياجات الطبية لمرضاهم وخبرات مايو كلينك؛ مما يعني حصول المرضى على الرعاية الصحية التي يحتاجونها بالقرب منهم كما ستصبح المستشفى مركزًا للسياحة العلاجية بأفريقيا والشرق الأوسط.

اليوم الجديد