المصريون يصطفون في الشوارع تحية لملوكهم.. نقل 22 مومياء لمتحف الحضارة

أرشيفية

7/10/2019 8:17:33 PM
70
تقارير وتحقيقات

استعدادات ملكية لنقل مومياوات الأجداد لمتحف الحضارة رمسيس الثانى وحتشبسوت وتحتمس الثالث.. أشهر المنقولين 9 قاعات «سوداء» تستعد لاستقبال جثامين الملوك

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد

كتب: رحاب عبدالله ونسمة يوسف وياسمين محمد على

 

حدث فريد ينتظره العالم خلال الأشهر القليلة المقبلة، هو موكب المومياوات الملكية التى ستتجه من موقعها الحالى بالمتحف المصرى بالتحرير إلى موقعها الجديد بمتحف الحضارة فى الفسطاط.

الموكب يضم 22 مومياء ملكية، بينها أربع ملكات، هن: الملكة ميرت آمون، والملكة أحمس نفرتارى، والملكة حتشبسوت، والملكة ست كاموس، بينما أشهر ملوكه هم: سقنن رع، وتحتمس الثالث، ورمسيس الثانى، وسيتى الأول، وسقنن رع تا عا الثانى، ورمسيس الرابع، وسيتى الثانى، ورمسيس الخامس.

وتعكف الآن أكثر من جهة ووزارة للإعداد لهذا الموكب، كما أن هناك اجتماعات دورية تتم بمتحف الحضارة، بحضور وزير الآثار ومحافظ القاهرة وعدد من قيادات وزارة الداخلية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة؛ استعدادا لهذا الحدث الضخم الذى ستنقله على الهواء كافة وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وستصطف الحشود من مختلف فئات المصريين لتحية ملوكهم العظماء.

فى التقرير التالى نستعرض أبرز استعدادات الحكومة لهذا الموكب المهيب، الذى لن يكون قبل سبتمبر المقبل، وفقا لتصريحات وزير الآثار الدكتور خالد العنانى.

9 قاعات للمومياوات بمتحف الحضارة يتم الوصول إليها من خلال سلم وصفه "العنانى" بأنه الطريق إلى العالم الآخر، فيستقله الزائر بعد أن يتعرف على أوجه الحضارة المصرية القديمة إلى عالم المومياوات الملكية حيث يرقد ملوك مصر العظماء.

صُمِّم مكان عرض المومياوات وكأنه أشبه بالمتاهة حتى أن من لا يعرفه جيدا لابد له أن يستعين بدليل حتى يتمكن من التنقل بداخله والخروج منه بسلاسة، وتم اختيار اللون الأسود "رمز العالم الآخر"، ليكون لون حوائطه وأرضياته فيمنحك شعور بالرهبة والهيبة وكأنك حقا انتقلت إلى العالم الآخر.

فى هذا الصدد يقول الدكتور محمود مبروك، رئيس لجنة سيناريو العرض المتحفى بمتحف الحضارة، إنه سيتم عرض المومياء بجانب التابوت الخشبى التى عُثر عليها بداخله إلى جانب أجزاء من القطع التى عثر عليها معها وتمثال للملك صاحبها وكأننا نعرض صورة له.

وأضاف، أنه سيتم كذلك تزويد كل مومياء بنظام "إكس راى" يكشف التفاصيل الداخلية لها، ويوضح أسباب الوفاة، مثلا عن طريق تعرض إحداها للطعن بخنجر، أو بسهم خلال الحروب أو لأى سبب آخر فيظهر ذلك أمام الزائر.

وأشار "مبروك" إلى أنه تبين من أشعة "الإكس راى" أن بعض المومياوات تعرضت لعمليات أشبه بعمليات التجميل فى عصرنا عند التحنيط، تم خلالها إضافة أجزاء من الجسم مفقودة أو مبتورة، كذلك تم إصلاح أى كسور وجدت بجسم المومياء. 

وعن استعدادات المتحف المصرى بالتحرير لتغليف وحفظ المومياوات يقول مؤمن عثمان، مدير الترميم بالمتحف المصرى بالتحرير، إنه سيتم وضع المومياوات على حامل من خام الألومنيوم المستورد من أمريكا خصيصا لمثل تلك الأغراض، حيث أنه لا يتفاعل مع أى من الأجسام، كما أنه يأخذ شكل المومياء من الظهر بمجرد وضعه عليها.

وأضاف أنه بعد ذلك ستنقل المومياوات داخل كبسولة نيتروجينية "حيث غاز النيتروجين الخامل لمنع التفاعلات"، ويتم تفريغ الكبسولة نهائيا من الأكسجين وأى غازات أخرى، وضبط درجة الرطوبة والحرارة بحيث لا تتجاوز الأخيرة 22 درجة ولا تقل عن 18 درجة، بعدها توضع الكبسولة داخل التابوت الخشبى الذى ستنقل من خلاله.

وأوضح، أنه تم الاتفاق على أن لا تزيد سرعة السيارات الناقلة للمومياوات عن 30 كم؛ حفاظا على وضع المومياء.

فيما أوضح مدير مكتب الإعلام بمحافظة القاهرة خالد مصطفى، أنه تم الانتهاء من مسارات سير نقل المومياوات، مشيرا إلى أنه تم توزيع المهام على حى غرب القاهرة بالمنطقة الغربية فى ميدان التحرير وصولا إلى القصر العينى الفرنساوى، ثم ينتقل إلى المنطقة الجنوبية بالقاهرة ليمتد إلى طول طريق الكورنيش والملك خالد وصولا إلى المتحف القومى للحضارة الذى يقع بحى مصر القديمة، مشيرا إلى أنه تم تكليف نواب المنطقة الجنوبية والغربية ببدء حصر المناطق التى تحتاج إلى طلاء وإعادة تأهيل، وكذلك الطرق التى تحتاج إلى إحلال وتطوير، لافتا إلى أن كل نائب سيقدم تقريرا يشمل الأعمال اللازمة والتكلفة المتوقعة لها.    

فيما كشف مصدر بوزارة السياحة لـ«اليوم الجديد»، عن استعدادات الوزارة للترويج لهذا الحدث قائلا: "إن الوزارة تنوى استغلال عملية نقل المومياء الملكية للترويج للسياحة الثقافية فى مصر"، وأضاف المصدر، أن الوزارة تهتم بالسياحة الثقافية وتعمل هذا العام على تنفيذ أجندة ترويجية لها إلى جانب السياحة الرياضية؛ وذلك تنفيذا لتعليمات الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة.

وأشار المصدر إلى أن هناك نية من الوزارة لإقامة احتفالية كبيرة للترويج لعملية نقل المومياوات إلى المتحف القومى للحضارة، ولكن لم يتم رسم أى تفاصيل للاحتفالية بعد، ولفت المصدر إلى أن الوزارة تسعى لاستغلال شراكتها مع عدد من القنوات العالمية والهيئات مثل شبكة «CNN» وشركة «beautiful destination» للترويج للحدث، ومناقشة كيفية بث الحدث على قنواتها.

ونوه المصدر بأنه سيتم استغلال إمكانيات التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعى؛ لأنها الأسرع فى نشر الأحداث ووصولها لعدد كبير من المستخدمين حول العالم فى الوقت الراهن.

اليوم الجديد