خبراء يشيدون بتثبيت ضريبة الدمغة على معاملات البورصة

أرشيفية

7/8/2019 8:01:24 PM
237
اقتصاد

أقرت "لجنة الخطة والموازنة" بملجس النواب موافقتها على تثبيت ضريبة الدمغة على معاملات البورصة لتكون عند 1.5 في الألف، بهدف تنشيط التداول، وجذب استثمارات جديدة إلى البورصة المصرية، رغم ما تمر به البورصة من أزمات وتراجعات عنيفة بسبب جني الأرباح والتأخر في تنفيذ الطروحات الحكومية.

ويأتي ذلك كإجراء أولي لحين انتهاء وزارة المالية والبورصة من إعادة هيكلة منظومة الضرائب بالسوق.

وفي هذا الصدد وصف إيهاب يعقوب، خبير أسواق المال، قرار "لجنة الخطة والموازنة"، الخاص بتثبيت سعر الفائدة بالجيد، مؤكدًا في الوقت ذاته بأنه ليس بالكافي لتحريك منظومة سوق المال، فالوضع أصبح في حاجة ماسة للتسريع من زمن الطروحات الحكومية، فضلًا عن الترويج الإعلامي للبورصة، مشيرًا إلى أن المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30"، أصبح لديه نقطة دعم قوية عند 14 ألف نقطة.

وتعليقًا على جلسة التداول، اليوم الإثنين، أوضح "يعقوب"، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، أن حجم التداول تخطى 700 مليون جنيه، مدعومة بشراء المصريين لتسجل نحو 66.41 من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 20.59%، والعرب على 13%، خلال جلسة تداول منتصف الأسبوع، أما المؤسسات فقد استحوذت على 44.82%، والباقي من نصيب الأفراد.

وجاء قطاع الاتصالات والخدمات المالية،  الأنشط على التداول، وسط حالة من التباين حيث صعد المؤشر الثلاثيني "إيجي إكس 30" بنحو 30 نقطة مسجلًا نحو 14043 نقطة، فيما تراجع مؤشري الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بقيمة 2.46% ليغلق عند مستوى 556 نقطة، فيما هبط المؤشر المئوي "إيجى إكس 100" بنسبة 2% ليغلق عند مستوى 1435 نقطة.

 وارتفع رأس المال السوقي بقيمة 2.4 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 748.644 مليار جنيه، وسط تفاؤل بتثبيت ضريبة التداول عند 1.5 في الألف.

 وتوقع إيهاب يعقوب، عودة السيولة النقدية، وارتفاع مؤشرات البورصة على المدى المتوسط.

كما قال الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة، في تصريحات إعلامية له اليوم الإثنين، إن تثبيت الضريبة عند 1.5 في الألف، خطوة أولى ضمن منظومة إعادة الهيكلة على معاملات البورصة.

وكانت الحكومة، أقرت في 2017 فرض ضريبة دمغة متدرجة على معاملات البورصة تبدأ بنسبة 1.25 في الألف على البائع والمشتري في العام الأول من التطبيق ثم 1.5 في الألف في العام الثاني لتصل الى 1.75 في الألف في العام الثالث من بدء التنفيذ.

اليوم الجديد