تعاونوا مع الشيطان ضد مصر.. أعضاء الحركة المدنية يفضحون علاقتهم مع الإخوان

7/6/2019 10:07:08 PM
960
سياسة

 

"أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب"..  مثل شعبي ينطبق تحديدا على أعضاء الحركة المدنية الديمقراطية، الذين دأبوا على توثيق علاقتهم بجماعة الإخوان الإرهابية وقنواتها التي تبث السموم من الخارج، ثم يملأون الدنيا صياحًا لنفي هذه العلاقة الشيطانية الأثمة.

وتحاول الحركة المدنية الديمقراطية مرارًا وتكرارًا، إنكار علاقتها بجماعة الإخوان الإرهابية بأي شكل خاصة بعد وقوع أعضاء "تنظيم الأمل" في قبضة الأجهزة الأمنية، عقب كشف مخططاتهم لزعزعة استقرار وأمن الوطن واقتصاده بالتعاون مع جماعة الإرهاب.

لكن تبقى الحقيقة واضحة مثل الشمس، فجميع أعضاء الحركة الديمقراطية وعلى رأسهم المتحدث الرسمي إيهاب عبد الحميد، يدلون بتصريحات لقنوات جماعة الإرهاب، محاولين الهجوم على الدولة المصرية من منصات خارجية مليئة بالحقد ضد الوطن، والتي كان آخرها تصريحات لفضائية "العربي" الممولة من قطر لتحريض المواطنين ضد الدولة بعد زيادة أسعار المحروقات، ورغم ذلك تنفي الحركة الديمقراطية علاقتها المتينة بجماعة الإخوان وكأننا لا نرى أفعالهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي دأب فيه خالد داوود عضو الحركة الديمقراطية ورئيس حزب الدستور، على مهاجمة الدولة من منصات الجماعات الإرهابية هو الآخر دون أن يجد في أفعاله أي خجل أو مشكلة.

كما نعى أعضاء الحركة بلا استثناء الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي ووصفوه بالشهيد البطل، وتناسوا أفعال جماعته الإجرامية والإرهابية وشهداء القوات المسلحة والشرطة الذين دفعوا أرواحهم ثمنًا لجرائم الإرهاب الخبيثة.

ويعد أعضاء الحركة المقبوض عليهم متلبسين في التخطيط والتحريض ضد الدولة المصرية بالتعاون مع جماعات الإرهاب ضمن خلية "تنظيم الأمل"، لخير دليل على علاقة الحركة المدنية الديموقراطية بجماعة الإرهاب.

اليوم الجديد