صاحب مبادرة «تنظيف الاستاد»: منظر المدرجات «في وشنا كلنا»

جانب من تنظيف الاستاد

7/2/2019 4:30:46 PM
260
رياضة

فوجئت بشباب تطوعوا لمساعدتنا.. ولم نستغرق أكثر من نصف ساعة

 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

بعد انتهاء مباراة منتخب مصر أمام زيمبابوى من بطولة كأس الأمم الإفريقية، ومع بدء خلو المدرجات عقب خروج الجماهير تباعًا من المدرجات، لاحظ "أحمد"، والذى كان متواجدًا برفقة خطيبته لمشاهدة المباراة الافتتاحية بالاستاد، بعض الأمور السلبية من ترك البعض لمخلفاتهم الخاصة على المقاعد، لذا قرر برفقة خطيبته أن يقوما بجمع المخلفات فى أكياس بلاستيكية وصناديق؛ لترك أثر إيجابى وسلوك حضارى يقتدى به غيره.

"اتكلمت مع واحد صاحبى قبل الماتش عن أن لازم الناس تحافظ على الاستاد ونظافته وتنظيمه"، حكى أحمد فهمى، 32 عامًا، مُدرب كرة قدم ورئيس قسم التربية الرياضية فى مدرسة نرمين إسماعيل الدولية،  خلال حديثه لـ"اليوم الجديد" عما خطر فى باله قبل بدء المباراة، عندما كان يتحدث مع أحد رفاقه، حول ضرورة أن يظهر الجمهور المصرى فى أبهى صوره الحضارية دون أن تحدث أى سلبية قد تظهر الشعب بصورة غير ملائمة أمام ضيوفه، حيث دار الحديث بينهما حول إذا حدث أى سلوك غير محبب عن طريق إلقاء القمامة فى المدرجات، لذا رأى أنه من الضرورى أن يقوم البعض بالتنظيف ليتركوا الاستاد بحالة جيدة.

تغيرات كثيرة باتت واضحة على شكل الاستاد بعد انتهاء المباراة الافتتاحية، جعلت "أحمد" برفقة خطيبته أن يتشاركا فى تنظيف الاستاد دون  طلب مساعدة من أحد، مستغلين انتظارهما أن يرحل الجميع أولاً ويقل الزحام أمام البوابات بعد انتهاء المباراة، فقررا أن يشغلا هذه الدقائق بأمر مفيد، يقول "بدأنا فى جمع كل المخلفات من علب سجائر وزجاجات مياه فارغة ومياه غازية، واتفاجأنا إن فيه شباب عايزين يساعدونا وينضفوا معانا الاستاد".

"مكنتش أعرف أن المبادرة هتنتشر على السوشيال ميديا بالشكل ده، ولا حتى كنا نعرف إن فيه حد بيصور اللى بنعمله"، بعبارات قالها الشاب الثلاثينى تنم عن شعوره بالمفاجأة بردود الفعل الإيجابية التى حظى عليها نتيجة لمبادرته بتنظيف الاستاد بعد المباراة، خصوصًا بعد أن شاهد الكثير من الصفحات المشهورة عبر مواقع التواصل الاجتماعى قاموا بنشر مقطع الفيديو والصورالتى ظهر فيها وهو ينظف الاستاد، وهذا جعله يشعر بقيمة ما فعله ليكون مثالاً لغيره فى الكثير من المواقف المشابهة فى كافة المباريات والاحتفالات الأخرى لكافة الرياضات.

عوامل كثيرة ومختلفة كانت السبب فى قيام "أحمد" بهذا السلوك الحضارى والتى كان من بينها التنظيم المختلف المبهر الذى أظهر دور الحضارة المصرية، والافتتاح الذى جذب إعجاب جميع الجماهير المصرية والإفريقية، لذا فكان قراره هو أن يقوم بفعل مماثل لما شاهده عن طريق مبادرته لتنظيف الاستاد وتشجيعه بهذا السلوك لغيره من المصريين، مُتابعًا: "لازم نحس بالمسئولية، ومش معنى إنى دافع تمن التذكرة يبقى محافظش على الاستاد ونظافته لأن كله فى وشنا، علشان كده لازم نظهر احترامنا لدولتنا وتقديرنا لجهودها".

"لازم يكون ده سلوكنا الطبيعى، وأنا مجرد شخص عملت حاجة صح ونفسى الناس كلها تكررها على طول"، يريد "أحمد" أن تكون مبادرته التى لم يخطط لها هى السلوك الطبيعى لغيره من المصريين، حيث إنه بمجرد ظهوره وهو ينظف الاستاد عن طريق جمع المخلفات برفقة خطيبته تشجع الكثير من الشباب لمعاونته لاستكمال جمع القمامة، والتى لم تأخذ منهم وقتًا طويلًا، فلم تتعدى مدة بقائهم أكثر من نصف ساعة فقط.

 

 

اليوم الجديد