سفير اليونان في مصر: الثقافة عنصر مهم لدعم العلاقات بين الشعبين

ميشيل دياميسيس سفير اليونان في القاهرة
ميشيل دياميسيس سفير اليونان في القاهرة

 

أكد ميشيل دياميسيس سفير اليونان في القاهرة، أن الثقافة تعد العنصر الذي يدعم العلاقات بين الشعبين المصري واليوناني.

وقال السفير اليوناني -في مؤتمر صحفي مساء اليوم الخميس- "إنني لا أريد أن التحدث عن العلاقات التاريخية التي ترجع إلي عصر الاسكندر الأكبر ولكني سوف أركز على محمد علي الذي أحضر اليونانيين لمصر التي اعتبروها بلدهم الثاني وأبدعوا فيها وقدموا لها مثل ما قدمت لهم"، مشيدا بدور محمد علي الذي أثر في العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر واليونان.

وأضاف أن أحد الأمثلة المثمرة للتواجد اليوناني هو الشاعر العالمي قسطنطنين كفافيس المعروف في اليونان باسم الشاعر السكندري، وأنه سوف يتم تنظيم منتدى أدبي باسم الشاعر كفافيس تحت مسمى (الكفافيات)، مشيرا إلى أن هذا الاسم يعني الشخصيات والباحثين من المصريين واليونانيين الذين أجروا دراسات عن كافافيس وهذا ما سوف تتم مناقشته في المنتدى الذي سوف يعقد تحت عنوان "كافافيس وأعماله في القرن 21".

وأوضح أن منتدي (الكفافيات) يعتمد مثلثا إبداعيا يضم الكلمة والصورة والصوت، وأن الصورة تعني الأعمال الفنية التي تتيح الفرصة لقراءة جديدة لأعمال كفافيس الفنية عبر المعرض الفني للفنانة أنا فيليني التي سوف تطرح موضوع دراما السلطة بينما الصوت فيأتي من خلال موسيقي للفنان ستيفانوس كوركوليس المستوحاة من أشعار كفافيس، مشيدا بالتعاون بين وزارتي الثقافة المصرية واليونانية في تنظيم هذه الفعاليات لتكون جسرا للعلاقات بين الشعبين المصري واليوناني.

ونوه إلى أن الفعاليات الثقافية سوف تعقد على مدار أربعة أيام وتشمل منتدى أدبيا، فضلا عن فعاليات تقام في مدينة الإسكندرية حول إصدار طبعة خاصة للأبجدية الشعرية لكفافيس بـ12 لغة، إلى جانب حفلتين للموسيقار اليوناني ستيفانوس كوركوليس في القاهرة والإسكندرية حيث يقدم أعمالا جديدة لأول مرة مستوحاة من أشعار كفافيس.

وذكر دياميسيس أنه سوف يتم افتتاح معرض "دراما السلطة في قصائد كفافيس التاريخية" للفنانة أنا فيليني السبت المقبل في مكتبة الإسكندرية، فضلا عن ندوة سوف تعقد الاثنين المقبل عن الإصدار الخاص يلقي الضوء على التاريخ الطويل لبطريركية الروم الأرثوذكس في مصر واسهاماتها الكبيرة المتعددة في القارة الإفريقية.

وتقدم السفير اليوناني في القاهرة بالتهئنة للشعب المصري على فوز المنتخب القومي في المباراة مع الكونغو وصعوده إلى نهائيات كأس العالم التي سوف تقام في روسيا عام 2018.

بدوره، أعرب هشام مراد ممثل وزارة الثقافة، عن سعادته بعقد المنتدى الأدبي حول كفافيس منذ الثمانيات من القرن الماضي، فضلا عن الإعلان عن جائزة منذ عام 1991 مؤكدا أن وزارة الثقافة تساهم في الاحتفالية بشكل منتظم لتعزيز العلاقات الثقافية بين مصر واليونان.

وأوضح أن الاحتفالية تولي اهتماما بأحد أهم رموز العلاقات التاريخية الثقافية بين البلدين وهو الشاعر العالمي قسطنطنين كفافيس والمشاركة في تنظيم المنتدى الأدبي توفر بشكل مؤسسي الاستمرارية في التواصل الثقافي بين مصر واليوناني.

 

التعليقات