بالصور| «الآثار» تعلن الكشف عن هريم جديد بسقارة

 

نجحت البعثة الفرنسية السويسرية من جامعة "جنيفا" في العثور على هريم صغير مصنوع من الجرانيت الوردي، أثناء أعمال التنقيب الأثرية جنوب منطقة سقارة.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن ارتفاع الهريم يبلغ 130 سم، ومحيط جوانبه من الأعلى 35 سم ومن الأسفل 110 سم، مشيرًا إلي أن الجزء العلوي من الهريم عثرت عليه البعثة مدمر جزئيًا، وتظهر عليه بعض البقايا المعدنية "ذهب أو نحاس" ويعتقد أنه كان مغطى بهذا المعدن، أما سطح الجزء الأسفل منه فغير نظيف بما يوحي أنه قد أعيد استخدامه.

وأضاف، في بيان صادر عن الوزارة اليوم الخميس، أن أسفل سطح الهريم أملس ويظهر به بعض النقر ليسمح بتثبيت الهريم فوق الهرم، حيث أنه كان من السائد حتى عصر الدولة الوسطى أن يتم استكمال الجزء المدبب من الهرم بوضع هريم على قمة الهرم.

ومن جانبه قال فيليب كلومبير، رئيس البعثة الفرسية السويسرية، إنه تم العثور على الهريم في المنطقة الواقعة جنوب هرم بيبي الأول، أحد ملوك الأسرة السادسة، بمنطقة سقارة، والتي من المرجح أن تكون قد خصصت لبناء الهرم الجانبي للملكة "عنخ إس إن بيبي الثانية"، والدة الملك بيبي الثاني، والذي لم يكشف عنه بعد، لذا فمن المرجح أن يكون هذا الهريم خاص بالهرم الجانبي لهذه الملكة.

وأشار الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، إلى أن البعثة كانت قد عثرت الأسبوع الماضي على الجزء العلوي من مسلة ضخمه خاصة بللملكة "عنخ إس إن بيبي الثانية "، الأمر الذي يؤكد أن البعثة تقدم نتائج مذهلة في الكشف عن مزيد من  أسرار المنطقة، بخلاف نجاحها في الكشف عن المجموعة الجنائزية الكاملة للملكة.

 

 

التعليقات