«عجيبة»: القاصرة هي التي لا تستطيع القيام بالواجبات الزوجية

 

قال الدكتور أحمد على عجيبة، أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن موضوع زواج القاصرات، له جوانب متعددة، موضحا أن القاصرة في عرف الفقهاء هي التي لم تبلغ سن الرشد، أو التي لا تستطيع أن تقوم بالواجبات الزوجية.

وأكد "عجيبة"، خلال ندوة "مخاطر زواج القاصرات"، بالمجلس الأعلى، اليوم الخميس، أن هذا الزواج له مفاسد كثيرة.

من جهتها، قالت الدكتورة مها عقل، رئيس مجلس إدارة مستشفى الدعاة وعميد كلية طب الأزهر بنات سابقًا، أن زواج القاصرات يمنع الفتاة من حرية الاختيار، ويشعر الزوج أنه ليس بينه وبين زوجته حب ومودة، تؤدي في النهاية إلى الطلاق.

وأوضحت، أن القاصرة ليست على قدر من المسئولية لتحمل تربية طفلها، التي تشعر معه أنه عقابا لها، فتسئ معاملته، مشيرة إلى أنها لن تكتمل لديها عاطفة الأمومة.

التعليقات