شريف إسماعيل: وصلنا بمعدلات النمو إلى 2.4% رغم التحديات

المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء
المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء

 

أكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، أن مؤتمر شرك الشيخ يستهدف ترسيخ مفهوم الشمول المالي ورسم السياسات الإصلاحية لتحقيق معدلات

مرتفعة للنمو الاقتصادي والارتقاء بالمستوى المعيشي لأفراد المجتمع.

 

وقال رئيس الوزراء يأتي انعقاد المؤتمر في وقت تنفذ فيه الدولة برنامجا وطنيا شاملا للإصلاح الاقتصادي يهدف إلى تحقيق الاستقرال والتمهيد لانطلاقة

اقتصادية قوية وتنمية شاملة، موضحا أن تنفيذ البرنامج الإصلاحي الذي بدأ عام 2016 إلى تحقيق عدد من النتائج الإيجابية المهمة.

 

وأضاف رئيس الوزراء، أن معدل النمو وصل إلى 2.4 على الرغم من كل التحديات التي مرت بها البلاد وانخفضت معدلات البطالة خلال الربع الأخير من العام

الجاري إلى 11.9 مقارنه بـ12.6 في العام السابق، وتحقق تحسن ملحوظ في ثقة المستثمرين في برنامج الإصلاح في ضوء زيادة الاحتياطي النقدي إلى

36 مليار دولار.

 

وتابع: "تشير المؤشرات الأولية إلى انخفاض العجز الأولي للموازنة إلى 1.8 للناتج المحلي مقارنة بـ3.5 للعام السابق، وانخفاض العجز الكلي إلى 10.9

في العام الجاري مقارنة 12.5% للعام السابق، وعادت مصر للسوق العالمية بإصدار سندات دولية بقيمة 7 مليارات دولار، وارتفاع استثمارات الأجانب في

الأوراق المالية إلى 10.3 مليار دولا ر مقابل 1.1 مليار دولار للعام الماضي، وتحسن مؤشر أداء الأعمال في مصر نتيجة إقرار عدد من التشريعات المهمة

مثل قانون الاستثمار الجديد ومنظومة تيسير التراخيص الصناعية الجديدة، ولقد واكب ذلك إجراء حزمة من قوانين الحماية المجتمعية مصاحبه للإصلاحات في

يونيو 2017 بتكلفة سنوية 85 مليار جنيه".

 

التعليقات