شاهد| الجندي: الشيوخ أساءوا للدين بفهمهم الخاطئ لهذا الحديث

الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن المقصود من قول النبي صلى الله عليه وسلم «لخلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك»، هو التهوين على الصائم مشقة الصوم، التي تنجم عنها بعض التأثيرات والتغييرات، منها أحيانًا رائحة قد تغير من فمه، فيتضايق منها.

وأوضح «الجندي» خلال تقديمه برنامج «لعلهم يفقهون»، المذاع عبر فضائية «dmc»، اليوم الأربعاء، أن الإسلام لا يتكلم عن الرائحة ذاتها، ولكن أنها نتيجة للمشقة التي يتكبدها الصائم، نتيجة الصيام، مشيرًا إلى أن الإسلام يهون على الإنسان بكل ما أوتي من قوة، على حد وصفه.

وحذر الداعية الإسلامي، «أوعى تفهم إن الإسلام من هواه الرائحة السيئة»، مشيرًا إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: حبب إلى من دنياكم ثلاثًا ومنها الطيب.

وأكد «الجندي» أن بعض الناس فهموا حديث «لخلوف» على أن الإنسان الصائم لابد أن تكون رائحته سيئة، متابعًا: «والله يا جماعة تبقى كارثة، والشيوخ يبقوا أساءوا للدين، لو مفهموش الناس معنى الحديث ده، وأمثاله».

 

التعليقات