«جيوشي موتورز» تغزو السوق المصرية بـ6 سيارات «صنع في مصر»

أرشيفية
أرشيفية

 

جيوشي: إنشاء مصنع جديد بالعاشر من رمضان.. ووانج زيتيان: نستهدف المنافسة السعرية وتشغيل الشباب

أعلنت "جيوشى موتورز"عن استعدادها لكشف جديد لإنتاج 6 سيارات (باص- ميني باص) تحمل شارة "صنع في مصر" لأول مرة، بمكونات محلية- صينية بالشراكة مع "فاو"، إحدى كبرى المجموعات المنتجة للسيارات هناك.

وأبدى محيي جيوشي رئيس مجلس إدارة الشركة، ووانج زيتيان المدير العام لمجموعة "فاو" للاستيراد والتصدير، وسونج أيقوه السفير الصيني بالقاهرة، وني تشينج بو نائب المدير العام التنفيذي للشركة، ترحيبهم الكبير بذلك، مؤكدين أن الاتفاق مع شركة "جيوشي موتورز" سيؤدي إلى التنوع في المعروض بين الماركات الفارهة والمتوسطة داخل السوق المصرية، لإرضاء العميل وترسيخ "صنع في مصر" من خلال منتج أغلبه محلي، ما يؤدي إلى تخفيض حقيقي لأسعار السيارات في مصر، ويؤدي إلى افتتاحات جديدة في خطوط التشغيل بمدينة العاشر من رمضان، وتدريب الأيدي العاملة واستقطاب كوادر ومهندسين جدد خريجي المعاهد العليا وكليات الهندسة من جميع الأقسام.

وأعرب رئيس "جيوشي موتورز" عن سعادته بالتعاون مع مجموعة فاو التي تعد من كبرى الشركات العالمية، فهي مملوكة للحكومة الصينية ويزيد إنتاجها السنوي على 3 ملايين سيارة.

وبموجب هذا التعاون ستصبح جيوشي موتورز الوكيل الحصري لفاو في مصر، كما ستقوم الشركة بتجميع العلامة الصينية محليا وتصديرها إلي إفريقيا والشرق الأوسط، كاشفًا عن افتتاح مصنع جديد لتجميع السيارت الفاو في مصر، حيث ستحرص جيوشي موتورز على أن تكون وكيلا وموزعا في مصر وإفريقيا، من خلال 6 طرازات جدد للملاكي والنقل والباص، وتشمل: سيارة B50، سيارة B30، سيارة XB40، فضلاً عن ثلاثة طرازات للنقل، بخلاف مراكز الخدمة والصيانة المنتشرة في العديد من مناطق الجمهورية.

واعتبر وانج زيتيان المدير العام لشركة فاو، أن ما حدث بين مصر والصين من شراكة في مجال السيارات سيعد نقلة نوعية في خفض أسعار السيارات.

ومراعاة معدلات الأمان على الطرق وكذلك الحد من التلوث البيئي، مشيرًا إلى أن الشراكة ستمنح فرصًا عديدة لقطاع كبير من المهندسين على التدريب، وتطوير مهارات الأيدي العاملة وفق أحدث النظم العالمية.

 
التعليقات