داعية أزهري يوضح الحالات التي يجوز ضرب الزوجة فيها

الدكتور محمود عاشور
الدكتور محمود عاشور

وجه الدكتور محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، رسالة إلى الرجال، قائلًا: إن الضرب ليس أسلوبًا لعلاج المشاكل الزوجية، «الضرب للحيوانات وليس للإنسان، لا ينبغي أن يكون الضرب إلا للناشذ التي لا تطيع ولا تسمع ولا تلبي».

وأضاف «عاشور» خلال تقديمه برنامج «المسلمون يتساءلون»، المذاع عبر فضائية «المحور»، اليوم الأحد، «الضرب بيبقا آخر أسلوب في العلاج معها، وأن يكون ضربا غير مبرح كما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: "لا تضرب الوجه ولا تقبح واضرب بعود من أراك"»، موضحًا أن الأراك يعني المسواك، وهو لا يوجع، مشيرًا إلى أن الهدف من الضرب، إشعارها أن هذا العمل غير مقبول وغير مرضي عنه.

جاء هذا ردًا على شكوى متصلة من زوجها بأنه يضربها، وأوصى وكيل الأزهر السابق السيدة بعدم العناد مع زوجها «محتاجين كلنا نطيع أزواجنا عشان خاتطر حياتنا تستمر وتستقر».

 

التعليقات