10 أسباب وراء احتلال الشرطة المصرية للمرتبة الثالثة في حفظ السلام الدولي

 

احتلت مصر المرتبة الثالثة على مستوى العالم ضمن تصنيف الدول الكبرى الأكثر مساهمة بقوات شرطية ببعثات حفظ السلام الدولية، وفق ما أعلنته إدارة عمليات حفظ السلام.

تنشر "اليوم الجديد" العديد من الإنجازات التي حققتها الشرطة المصرية في بعثات حفظ السلام.

 

  • تتمثل أبرز المهام المُوكلة لعناصر الشرطة ببعثات حفظ السلام في متابعة تطبيق قرارت مجلس الأمن من جانب الأطراف المتنازعة، وتدريب قوات الشرطة المحلية وتقديم المشورة وتأمين وتسيير وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها ومراقبة الانتخابات وإصلاح وهيكلة مؤسسات الدولة الشرطية ومساعدة النازحين للعودة لمدنهم".
  • * بدأت مشاركات وزارة الداخلية ببعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام منذ عام 1989 حيث كانت أولة المشاركات بعملية حفظ السلام بدولة "نامبيا" ثم توالت المشاركات منذ ذلك التاريخ في العديد من البعثات الأممية في دول"كمبوديا – سراييفو – يوغوسلافيا السابقة – سلوفاكيا – موزمبيق – المغرب " الصحراء الغربي" – البوسنة والهرسك – كرواتيا – أنجولا – تيمور الشرقية – كوسوفو – الكوغو الديمقراطية – السودان – هاييتي- ليبيريا – تشاد – أفريقيا الوسطى – ليبيا – مالي – كوت ديفوار" حيث بلغ الإجمال للمشاركين من السادة ضباط الوزارة بتلك البعثات 2436 ضابطًا.
  • * بلغت مشاركة الوزارة في مأموريات حفظ السلام 88 مأمورية في في 18 دولة بإجمالي 4452 شخصًا عبارة عن 2436 ضابطًا شاركوا في تلك المأمريات منذ عام 1989 وحتى عام 2016.
  • * بلغ إجمالي المشاركين بهذه المأموريات من الأفراد 2106 أفراد شاركوا خلال الفترة من 2009 وحتى 2016 في بعثات حفظ السلام بـ"إقليم دارفور بالسودان – الكونغو الديمقراطية – جمهورية أفريقيا الوسطى" .
  • * بلغ إجمالي عدد الضباط الذين تم تدريبهم من قبل الوزارة للالتحاق بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة خلال الفترة من 1999 حتى 2016 5300 ضابط.
  • * تمكن ضباط الشرطة المصرية بما لديهم من سمات شخصية ومهنية وتدريبية رفيعة المستوى من تقلد مناصب هامة ومتميزة بالهيكل الوظيفي ببعثات حفظ السلام تمثلت في "مفوض عام الشرطة – الممثل الشخصي لسكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة بالكونغو- مسئول الحماية اللصيقة للمثل الخاص المشترك لأمين عام الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ببعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بإقليم دارفور – منسق عام الملاحة الجوية ببعثة اليوناميد" ، فضلا عن وظائف أخرى متميزة بوكالات وأجهزة الأمم المتحدة على المستويين "المحلي – الدولي" مثل مستشار أمني ببرنامج الغذاء العالمي – مستشار أمني بمفوضية شئون اللاجئين – منسق أمني بإدارة الأمم المتحدة للأمن والسلامة.
  • * حصرت وزارة الداخلية منذ بداية انضمامها للمشاركة ببعثات حفظ السلام الدولية على التوافق مع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بنشر حفظ السلام بمختلف الدول التي شهدت صراعات بما يتسق مع المصلحة الوطنية وأهدلف وتوجهات القيادة السياسية ودعمًا وتعزيزًا للموقف المصري المتصل يصون الأمن والسلم الدوليين.
  • * التوسع في مشاركة العنصر النسائي في مأموريات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وحث الضابطات على الاهتمام بتحسين ودراسة اللغات الأجنبية "الإنجليزية – الفرنسية" لزيادة فرص مشاركتهن بالبعثات الناطقة باللغتين المشار إليهما.    
  • * التوسع في ترشيح ضباط الوزارة "من ذوي الخبرات التراكمية في مجال حفظ السلام" لشغل الوظائف المختلفة سواء كانت بالهيكل الوظيفي لبعثات حفظ السلام أو بالهيكل الإداري لمنظمة الأمم المتحدة كذا تزويد السادة ضباط الوزارة بكافة المعلومات اللازمة عن مسوغات الترشح والعمل بالوظائف المتاحة واتي ترد للوزارة بصورة منتظمة.

* الاطلاع على كافة المناهج الترديبية الحديثة ونقل الخبرات المتقدمة في مجال عمل بعثات حفظ السلام للمعاهد التدريبية الشرطية المسئولة عن تدريب وتأهيل الضباط والأفراد المقرر الدفع بهم للمشاركة في عمليات حفظ السلام.

* تعد مصر من طلائع الدول المشاركة ببعثات حفظ السلام منذ نشأتها بل يمكن القول إن أول بعثة حفظ سلام على مستوى العالم تم نشرها في مصر عام 1956 بمنطقة شبه جزيرة سيناء تحت مسمى (1UNEF) للإشراف على وقف إطلاق النار وانسحاب قوات العدوان الثلاثي فضلًا عن الدور المحوري لعميد الدبلوماسية المصرية الراحل بطرس غالي الذي اطلق مبادرة إنشاء كيان رسمي متخصص لإدارة شئون بعثات حفظ السلام وهي إدارة عمليات حفظ السلام DPKO) ) الذي تم إنشاؤها في عهده عام 1992.

 

التعليقات