«الأثريين» يرجئون وقفتهم أمام «الصحفيين»

 

أعلن عدد من العاملين بوزراة الأثار، تأجيل وقفتهم الاحتجاجية التي كان من المقرر لها غدًا إلى الاثنين بعد المقبل الموافق 21 أغسطس الجاري أمام نقابة الصحفيين، وذلك بعد حصولهم على الموافقة الأمنية اللازمة، احتجاجًا على تعنت وزارة المالية في صرف مستحقاتهم المادية ولرفع مجموعة من المطالب الادارية والصحية إلى وزراة الأثار.

قال أحمد شهاب، أحد الداعين للوقفة، انهم سيرفعون عدة شكاوى خلال وقفتهم أهمها التنديد برفض وزارة المالية وتعنتها في صرف علاوة الحد الأدنى للأثريين منذ عام 2014 بالرغم من حصولهم على موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، كذلك تعنتها في صرف أحقية الاثريين في نسبة 80%  جهد غير عادي والذي حصلوا على موافقة به من وزير الاثار الدكتور خالد عناني، حتى ان راتب الاثري لا يتجاوز ألف جنيه في أفضل الظروف.

وأضاف شهاب، في تصريح لـ"اليوم الجديد" أن تثبيت العمالة المؤقتة والتي مر على عقدها خمس سنوات حيث تم تقسيمهم إلى قسمين المجموعة التي تعاقدت قبل مايو 2012 تم نقلهم الى الباب الأول دون تعيين ثم مجموعة العقود ما بعد مايو 2012 وتم نقلها للباب السادس وايضا دون تعيين.

واستطرد: نطالب برعاية صحية آدمية تليق بالمرضى والحالات الحرجة خاصة وأن أغلب الأثريين يعملون في ظروف وأماكن خطرة يصابوا على أثرها بالعديد من الأمراض دون وجود رعاية صحية مناسبة منذ عام 2014 حتى ان من يمرض من الاثريين يتكاتف زملائه لجمع تكاليف العلاج له من بينهم في حين يبقى قسم الرعاية الصحية بالوزارة دون عمل، كذلك نطالب بتطهير الوزارة من كل قيادة اساءت للاثر وللاثريين وتسببت في تراجع مستوى الوزارة الى هذا الحد.

 

 

التعليقات