شركات الحج: عطل «إنجاز» هيخرب بيوتنا.. و«السياحة»: لا دخل لنا

أرشيفية
أرشيفية

 

قال خالد نور صاحب شركة سياحية، اليوم السبت، إن موقع «إنجاز» التابع لوزارة الخارجية السعودية الذي يتم تسديد رسوم تأشيرات الحج البري الخاصة بالسائقين من خلاله، يواجه عطلًا من يوم الخميس الماضي حتى الآن، مما نتج عنه وقف إمكانية تسديد التكاليف، موضحًا أن السائق يتكلف أكثر من 550 دولارًا، بالإضافة إلى 1350 جنيهًا مصريًّا يتم دفعها إلى شركة «تسهيل»، واصفًا تكاليف السائق بـ«المُبالغ فيها».

وأوضح نور أن الشركة الخاصة به ستقوم بتيسير أوتوبيسين للحج البري، وموعد سفرهما يوم الثلاثاء الموافق 15 أغسطس الجاري، حيث إنه من الضروري تسليم الجوازات الخاصة بالسائقين بعد غدٍ الإتنين أو الثلاثاء، يوم السفر المحدد لانطلاق الأوتوبيسين.

وأوضح نور أن أصحاب الشركات السياحية قاموا بالتواصل مع الدعم الفني الخاص بالموقع في السعودية، وكان الرد أن هناك عطلًا فنيًّا وسيقوم الموقع بحل المشكلة خلال 24 أو 48 ساعة.

وتابع بأنه في حالة التسديد -إن تم غدًا الأحد- من المفترض أن يتم تقديم جوازات السائقين إلى وزارة السياحة، والتي تقوم بدورها بتقديمها إلى شركة «تسهيل»، والتي تقدم الجوازات إلى القنصيلة السعودية؛ لمنح التأشيرات النهائية للسفر، متسطردا أن كل ذلك يحتاج إلى مزيد من الوقت.

وتساءل صاحب الشركة السياحية: «كيف ستتم كل تلك الخطوات ولم يتبق سوى 3 أيام على سفر أوتوبيسات الحج البري، بالإضافة إلى عُطل الموقع الخاص بالتسديد؟!».

واستطرد نور، في تصريح خاص لـ«اليوم الجديد»، أن هناك سكنا محجوزا في السعودية للحجاج، تم دفع تكلفته بالكامل، بالإضافة إلى تكاليف تأجير الأوتوبيسات، موضحًا أن تكلفة تأجير الأوتوبيس الواحد أكثر من 200 ألف جنيه، إلى جانب حجز تذاكر الجسر العربي للعبارة، معلقًا: «يعني ده خراب مستعجل للشركات».

وأرجع نور السبب إلى تأخر وزارة السياحة في إصدار الضوابط المنظمة للحج هذا العام وعمل القرعة، والتي تأجلت عن الموعد المحدد الخاص بها، وتأخر سفر لجان معاينة السكن إلى السعودية، مما سبب أزمة انتهاء الإجراءات ودفع التكاليف، حسب قوله.

ومن جانبه، قال مصدر مسؤول بوزارة السياحة إن الوزاراة والغرفة لا تستطيع التدخل في ذلك الأمر، حيث إن ذلك نظام خاص بالسفارة السعودية، ولا يجوز التدخل فيه.

جدير بالذكر أن «في إف إس تسهيل الدولية» هي شركة خاصة بالسفارة السعودية ولديها 11 مكتبًا في مصر، والتي تقوم بدور الوسيط بين العميل والقنصلية السعودية، حيث تقدم التأشيرات الخاصة لزيارة المملكة العربية السعودية إلى القنصلية.

 

 
التعليقات