انتشار أمني بمحيط «الصحفيين» بالتزامن مع دعوات التظاهر

أرشيفية
أرشيفية

 

انتشرت قوات الأمن، بشكل مكثف في شارع عبدالخالق ثروت، لتحاصر محيط نقابة الصحفيين، تزامنا مع الدعوات بوقفة مناهضة للاعتراف الأمريكي بأن مدينة القدس عاصمةً لإسرائيل.

وانتشرت الجموع الأمنية في منطقة وسط البلد، للسيطرة على الأوضاع حال ظهور أية تظاهرة في الشوارع.

ودعا 4 من مجلس نقابة الصحفيين وهم جمال عبدالرحيم، ومحمد سعد عبدالحفيظ، وعمرو بدر، ومحمود كامل، لوقفة احتجاجية في الساعة الخامسة على سلالم نقابة الصحفيين، رفضا للقرارات الأمريكية.

ووصف أعضاء المجلس في بيان قرار نقل السفارة الأمريكية بـ "الأحمق"، وأكدوا أنه "قرارا مشبوهًا، ويهدف لترسيخ واقع جديد وهو اعتراف العالم بالقدس العربية كعاصمةٍ للكيان الصهيوني المحتل".

ودعا أعضاء المجلس في بيانهم الزملاء الصحفيين، أعضاء الجمعية العمومية للنقابة، للاحتشاد غدا في الساعة الخامسة عصرا، بمقر نقابتهم، لتنظيم وقفة احتجاجية، رفضا للقرار

وطالب رباعي المجلس، الحكومات العربية باتخاذ ردود أفعال تعبر عن حالة الغضب التي انتابت الشارع العربي عقب القرار الأمريكي الأخير.

 

التعليقات