مجمع البحوث الإسلامية: القدس عربية.. وقرار «ترامب» جائر

الدكتور محيي الدين عفيفي - أمين عام مجمع البحوث الإسلامية
الدكتور محيي الدين عفيفي - أمين عام مجمع البحوث الإسلامية

 

أعلن مجمع البحوث الإسلامية، عن تخصيص خطبة الجمعة غدًا وجميع أنشطة وعاظ المجمع في الفترة المقبلة، سواء في الدروس أو المحاضرات أو الندوات في جميع أنحاء الجمهورية، عن قضية القدس والتأكيد على عروبتها وقدسيتها ورفض المساس بها ورفض القرار الأمريكي والإسرائيلي، حيث تحوي القدس المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكد، في بيان، اليوم الخميس، أن القرار الأمريكي الخاص بنقل سفارة أمريكا إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل ظالم وجائر ومرفوض وأن القدس عربية؛ حيث يؤدي هذا القرار إلى إهدار حق المسلمين والمسيحين في القدس ويدمر مستقبل أهلها من العرب ويهدد السلم والتعايش، ويعطي الفرصة لجماعات الإرهاب والعنف.

وأعلن المجمع، عن تنظيم ندوات في مراكز الشباب على مستوى الجمهورية تتناول قضية عروبة القدس وخطورة المساس بمقدساتها وذلك بمشاركة وعاظ الأزهر الشريف وأساتذة جامعة الأزهر في كل محافظات ومراكز ومدن الجمهورية.

 

التعليقات