فحص 9 ملايين مسافر بأقسام الحجر الصحي بالموانئ المصرية خلال عام

 

أعلنت وزارة الصحة والسكان ممثلة في الإدارة العامة للحجر الصحي عن فحص 9 ملايين و84 ألف و886 راكبًا قادمين من الخارج بالموانئ المصرية خلال العام المالي 2016/2017.

وأوضح الدكتور أيمن إمام، مدير عام الإدارة العامة للحجر الصحي، أنه من بين الحالات التي تم فحصها 3 ملايين و229 ألف و834 راكبًا قادمين من مناطق موبؤة تم اتخاذ الإجراءات الوقائية حيالهم، مشيرًا إلى أنه تم تطعيم 46 ألف و740 راكبًا بتطعيمات مختلفة، منهم 13 ألف و239 راكبًا تم تحصينهم ضد مرض الحمى الصفراء.

وأضاف مدير إدارة الحجر الصحي، أنه تم الافراج الصحي لـ1455 جثمانًا قادم من الخارج وإصدار التصاريح اللازمة لهم، مشيرًا إلى أنه بلغ عدد المترددين على عيادات الحجر الصحي 56 ألف و36 راكبًا تم تقديم الخدمة الطبية لهم على الفور، فيما تم تحويل 2154 حالة منهم إلى المستشفيات التابعة للوزارة لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.

وأشار إمام الى قيام الحجر الصحي خلال الفترة الزمنية السابق ذكرها بالإشراف على التخلص من النفايات لــ 57 ألف و332 طائرة، و32 الف سفينة، كما تم فحص 1451 رسالة منها 1154 رسالة واردة، و297 رسالة صادرة خاضعين للحجر الصحي.

وفي ذات السياق، أشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى تنفيذ 8 دورات تدريبية لـ 230 من الأطباء والعاملين بأقسام الحجر الصحي لرفع قدراتهم وتنمية مهارتهم بنقاط الدخول، وتدريبهم على مكافحة ناقلات الأمراض وعلى أعمال تفتيش السفن وفقًا للوائح الصحية الدولية.

وأضاف مجاهد، أنه تم تنفيذ التجربة النهائية لطوارئ طبية متسعة النطاق بمطار برج العرب "مناورة طبية" للتعامل مع اي حالة وبائية قادمة من خارج البلاد على متن طائرة.

وقال مجاهد، إن الخدمات الطبية تقدم بالموانئ المصرية من خلال 35 قسم للحجر الصحي موزعة على 16 مطارًا دوليًا و13 ميناءً بحريًا و6 منافذ برية في 13 محافظة على مستوى الجمهورية، حيث يقوم الحجر الصحي بإنهاء كافة الإجراءات الصحية الوقائية المقررة ومنها اجراءات الإفراج الصحي على الجثامين في ضوء ما ورد بالإتفاق الدولي الخاص بنقل الرفات الموقع ببرلين في 10 فبراير 1937.

التعليقات