برلماني: قرار «ترامب» كارثة كبرى .. ويقضي على مسيرة السلام بالمنطقة

 

حذر المهندس علاء والي عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، من التحول الجذري للاستقرار في المنطقة والعواقب السلبية الوخيمة التي سوف تتعرض لها منطقة الشرق الأوسط نتيجة القرار الخاطئ الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني.

وأكد، في بيان، اليوم الخميس، أن ذلك القرار يقضي على مسيرة السلام في المنطقة، ويؤدي إلى انفجار الأوضاع وتصعيد لغة الإرهاب ويغذي بيئة عدم الاستقرار في المنطقة بما لا يحمد عقباه، ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم لاعتبار القدس مدينة مقدسة لدى كل الشعوب العربية والإسلامية، لافتا إلى أن نقل السفارة الأمريكية يعد خرقا للقانون الدولي ويدخل المنطقة في نفق مظلم الفترة المقبلة.

ووصف "والي"، هذا القرار بأنه " كارثة كبرى " وتداعياته خطيرة وسوف يخلف ورائه آثار وتأثيرات سلبية لا حصر لها على استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط بأسرها لأن هذه الخطوة تعتبر اعترافًا وتكريسًا للاحتلال الصهيوني الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة ومكافأة المعتدي على عدوانه وتنسف هذه الخطوة جميع قرارات الشرعية الدولية وتعقد الحل السياسي للمشكلة الفلسطينية .

وقال النائب، إن القدس لها أهميتها التاريخية والسياسية على مرّ العصور والتي  تضم المقدسات الإسلامية والمسيحية إذ أنها ثاني القبلتين ومهد المسيح، فقد صمدت هذه المدينة العريقة أمام العديد من الحروب التاريخية وفشلت جميع المحاولات التاريخية الاستعمارية بالسيطرة عليها إلى أن جاء الاحتلال الصيهوني بمباركة أمريكية محاولاً  طمس هوية القدس العربية.

التعليقات