نقيب الصحفيين: القدس جزء من القضية الفلسطينية الكبرى.. وتهويدها مرفوض

 

أدان عبدالمحسن سلامة، نقيب الصحفيين، تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني "إسرائيل".

وقال نقيب الصحفيين، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، إن القدس جزء لا يتجزأ من القضية الفلسطينية الكبرى، وهي قضية محورية للوطن العربي بشكل عام، مضيفًا أن الحديث عن الاعتراف بالقدس شرقية أو غربية عاصمة لدولة الكيان الصهيوني أمر مرفوض تماما، متابعا: "تهويد القدس مفوض تماما".

وكان "سلامة"، اعتبر قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس قراراً "أهوج"، يكشف وجه ترامب القبيح، مضيفا أن موقف ترامب غريبة، وتعتبر تدخلاً مباشراً لصالح إسرائيل وانحيازاً للموقف الإسرائيلي، وأن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس غير مقبول تمامًا ويطيح بالعملية السلمية ويفقد ترامب مصداقيته، مضيفا أن العالم العربي يجب أن ينتبه للخطر الموجود.

وأكد، أنه يجب مقاطعة المنتجات الأمريكية "وأن نفرض عقوبات على الحكومة الأمريكية لأن المساس بالقدس يهز مشاعر العرب جميعًا".

التعليقات