خبير: كلمة نيكولاس كيدج تفتح قضية «إهدار المال العام في وزارة السياحة»

نيكولاس كيدج في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي
نيكولاس كيدج في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي

 

قال أحمد عبدالعزيز، الخبير السياحي، ورئيس لجنة السياحة بحزب المؤتمر، إن كلمة نيكولاس كيدج في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي تعتبر أهم مادة إعلامية يمكن لمصر أن تستخدمها للتنشيط السياحي.

وأضاف «عبدالعزيز»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «خط أحمر»، الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى، والمذاع في قناة «العاصمة» الفضائية، أن مصر تنفق حوالي مليار جنيه مصري على التسويق سنويًا، و20% من قيمة هذا المبلغ يتم صرفه على حملة الإعلانات التي أطلقتها هيئة تنشيط السياحة بالشراكة مع شبكة CNN الأمريكية للدعاية السياحية لمصر.

وأشار رئيس لجنة السياحة بحزب المؤتمر إلى أن المليار جنيه سنويا، وهو حجم ما تنفقه وزارة السياحة سنويًأ على التنشيط السياحي؛ جعلت من كلمة نيكولاس كيدج في حفل الختام تفتح قضية «إهدار المال العام في وزارة السياحة بشكل كبير جدا»، منوهًا بأن شركة الدعاية المسؤولة عن التسويق لمصر في الخارج والمتمثلة في شركة «JWT»، والمتعاقدة معها وزارة السياحة، هي شركة «فاشلة بكل المقاييس»؛ طبقًا لقوله، ولا أعرف لماذا تستمر الوزارة حتى الآن في التعامل معها.

وتابع «عبدالعزيز»، أن شركة JWT أثبتت فشلها والدليل على ذلك أنها لو كانت تريد مخاطبة المواطن الأمريكي من خلال الـCNN  التي تم التعاقد معها، فهناك إحصائية تقول أن حجم السياحة الأمريكية والكندية التي كانت تشاهد قناة الـCNN في عام 2010 -والذي كان يعتبر عام ازدهار السياحة المصري وقمة الموسم السياحي- كانت لا تتعدى الـ2%، مُعلقًا: «يعني أنا بأصرف 20% من حجم الدعاية على سوق في أقصى حالاته بيديني 2% فقط لا غير».

ولفت «عبدالعزيز» إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما يخاطب الشعب الأمريكي يقوم بذلك من خلال وسائل السوشيال ميديا مثل تويتر وفيسبوك، ولكن «احنا مصممين نعرض على الـCNN بالملايين».

واستطرد «عبدالعزيز» أن نيكولاس كيدج واحدًا من رموز السينما العالمية والأمريكية، وعندما يشاهده المواطن الأمريكي وهو يقول كلمته عن مصر بنفسه، تكون أفضل من مليون فيديو وصورة نعرضها على الـCNN، مُعلقًا: «إنما للأسف مافيش قدرات عقلية في وزارة السياحة تقول إزاي ننشط للسياحة صح».

التعليقات