السفير أحمد حجاج: الصحفيون ورجال الدين مسؤولون عن محاربة الفساد في إفريقيا

السفير أحمد حجاج
السفير أحمد حجاج

 

التقى السفير أحمد حجاج مستشار اتحاد الصحفيين الأفارقة ومساعد الأمين العام الأسبق لمنظمة الأمم الإفريقية، بوفد الصحفيين الأفارقة، اليوم الثلاثاء، في حلقة نقاشية بعنوان (2018.. عام مكافحة الفساد في إفريقيا).

ودار اللقاء حول ظاهرة الفساد المنتشرة في كافة المجالات في إفريقيا، وكيفية مواجهتها لتأثيرها القوي على الحالة الاقتصادية التي تعاني منها الدول الإفريقية.

وأكد حجاج على أن الصحفيين تقع على عاتقهم مسؤولية كبيرة في محاربة الفساد في دولهم؛ فعليهم أن يفضحوا الفاسدين ويلقوا الضوء أيضا على النماذج الجيدة في المجتمع والرافضين للفساد مثل الموظفين الذين لا يقبلون تلقي الرشاوى مقابل تيسير الخدمات.

وأضاف أن رجال الدين أيضا لهم دور بالغ الأهمية في محاربة الفساد والفاسدين؛ فجميع الأديان السماوية ترفض وتحرم الرشوة لذلك يجب على رجال الدين أن يخصصوا دروسا ومواعظ تتناول هذه القضية وبخاصة للأقاليم النائية والفقيرة.

وأشار حجاج، في نهاية اللقاء، إلى أن القمة الإفريقية ستعقد اجتماعا في يناير 2018 حول مكافحة الفساد في الدول الأفريقية.

يأتي هذا اللقاء ضمن البرنامج التدريبي لدورة الصحفيين الأفارقة الخمسين التي ينظمها مركز التدريب والدراسات الإعلامية التابع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع اتحاد الصحفيين الأفارقة ووزارة الخارجية، ويشارك بها أربعة وعشرين صحفيا من أربع وعشرين دولة إفريقية بالإضافة إلى ثلاث صحفيين ممثلين عن صحف مصرية مختلفة.

التعليقات