مصطفى الجندي: ضرورة الإسراع في تنفيذ مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع زامبيا

 النائب مصطفى الجندي
النائب مصطفى الجندي

 

دعا المستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقي وعضو مجلس النواب مصطفى الجندي، حكومة المهندس شريف إسماعيل، إلى الإسراع في تنفيذ جميع مذكرات التفاهم والاتفاقيات التي تم توقيعها بين مصر وزامبيا، مناشدًا الشركات المصرية ورجال الأعمال والاستثمار المصريين، خاصة في قطاع الزراعة، التوجه سريعًا إلى زامبيا، تلبية لدعوة رئيسها إدجار لونجو للعمل هناك.

وأشاد الجندي - في بيان صحفي مساء اليوم الثلاثاء - بنتائج مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس زامبيا، بقصر الاتحادية بالقاهرة، مؤكدًا أهمية القضايا التي ناقشها الرئيسان والتي تصب في صالح الدولتين والشعبين ودول القارة السمراء، معربًا عن تأييده لاتفاق الرئيس السيسي مع الرئيس لونجو على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتيسير وزيادة التبادل التجاري، وتشجيع المشروعات المشتركة في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وقال إن مصر تولي اهتماما خاصا بتعزيز العلاقات الاقتصادية، خاصة مع تزايد نشاط الشركات المصرية العاملة في زامبيا في العديد من المجالات مثل الكهرباء والاتصالات والإنشاءات، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي أكد خلال المباحثات حرص مصر على التشاور المستمر في مختلف القضايا، وبما يساهم في تعزيز الاستقرار والسلام في القارة الإفريقية بشكل عام، خاصة في ظل عضوية البلدين في السلم والأمن الإفريقي.

كما أشاد الجندي برغبة رئيس زامبيا إدجار لونجو في أن يرى المزيد من الشركات المصرية العاملة في زامبيا، خاصة في قطاع الزراعة، والتركيز عليها في الوقت الحالي باعتبارها المحرك للاقتصاد في مصر وزامبيا، إضافة إلى إشادته بالدور الذي تلعبه مصر بقيادة الرئيس السيسي في إطار جهود الاستقرار والسلام بالمنطقة.

التعليقات