مصدر: «سلامة» يسعى لتعيين الصحفيين الحزبييّن المتعطلين كمستشارين إعلاميين

عبد المحسن سلامة
عبد المحسن سلامة

كشف مصدر بمجلس نقابة الصحفيين عن مفاوضات تجرى حاليا بين مجلس النقابة، برئاسة النقيب عبدالمحسن سلامة، وبين بعض مؤسسات الدولة، من للوصول لحل في أزمة الزملاء المتعطلين عن العمل بالصحف الحزبية.

 

وقال المصدر الذي فضَّل عدم نشر اسمه، في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، إن المفاوضات التي تجرى حاليا قائمة على محورين لحل الأزمة، أولهما توزيع الصحفيين المتعطلين عن العمل من الصحف الحزبية المغلقة إلى بعض الصحف الأخرى التي يمكنها استيعابهم، موضحا أن إجمالي عدد الصحفيين الحزبيين المتعطلين عن العمل يصل 116 زميل صحفي.

 

وأضاف المصدر أن المحور الآخر هو توزيع أكبر عدد ممكن من هؤلاء الصحفيين على الوزارات، للعمل كمستشاريين إعلاميين، الأمر الذي يتطلب موافقة الحكومة على توزيعهم، ووضع ميزانية لرواتبهم، ضمن ميزانيات المكاتب الإعلامية بالوزارات المختلفة.

 

وأشار المصدر إلى أن الاعتصام الذي نظمه الصحفيون المتعطلون عن العمل في مكتب النقيب، والذي يستمر منذ أسبوعبن، أدى إلى مخاوف من توسيع دائرة الاعتصامات المتعلقة بالصحفيين المتعطليين، أو المفصولين تعسفيا من بعض الجرائد الأخرى، لا سيما وأن هناك أكثر من جريدة يعاني صحفييها أزمات متعددة في الفترة الأخيرة مع إداراتها.

 

وأكد المصدر على أن المجلس يجري محاولات لحل الأزمة، لا سيما بعد وعد النقيب خلال حملته الانتخابية بحل الأزمة، وانتهاء مهلة الـ 6 أشهر من الصحفيين الحزبيين، التي بدأت مع استلامه مهام عمله.

 

 

التعليقات