شاهد| فريدة الشوباشي: الشعراوي أسس التطرف.. وأزهريون: «تحن لماضيها»

 

تعرضت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي لهجوم حاد من بعض علماء الأزهر الشريف، عقب تصريحاتها عن الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي، في حوار تليفزيوني أمس الاثنين.

الكاتبة الصحفية قالت إن الشيخ الشعراوي طعنها في إحساسها الوطني، وقال إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر شيوعي، متابعة: «أنا مبحبش الشعراوي أنا حرة.. أنا أغفر أي شئ إلا الطعن في بلدي».

 

 

من جهته، قال الدكتور عادل المراغي، أحد علماء الأزهر الشريف، إن الهجوم الضاري من فريدة الشوباشي علي الثوابت الدينية، ووصفها لإمام الدعاة الشيخ الشعراوي، بـ«المؤسس للتطرف الديني» يدل علي الغوغائية والإفلاس الأخلاقي والحقد الدفين والحنين إلى ماضيها، مضيفًا عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، اليوم الثلاثاء: «حتي الأموات لم يسلموا من لسانها.. وإن عدتم للطعن عدنا للرد».

 

 

وفي نفس السياق، قال الدكتور عبد الله رشدي، أحد علماء الأزهر الشريف، إنه «لا يسب الإمام الشعراوي إلا كارِه ومبغِض لدينِ الله»، مضيفًا عبر «فيسبوك»، أن الواجب على المسؤولين «أن يتَّقوا الله فينا وأن يمنعوا هذا الهُرَاءَ، فليس أهْل العلم كلَأً مباحاً لكل شاردٍ وناعِقَةٍ».

 

التعليقات