وزير الثقافة يشهد مؤتمر القصة بأسيوط

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، اليوم الخميس، أهمية محافظة أسيوط، التي قدمت لمصر زعماء لهم تاريخ عظيم مثل الزعيم عمر مكرم والمؤرخ جلال الدين الأسيوطي، الذين رسخوا لمفهوم الوطنية في عصورهم وهو المصطلح الذي كان جديدا على عصرهم.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي نظمه نادي القصة بقصر ثقافة أسيوط، اليوم الخميس، تحت عنوان "القهر والاستبداد في سرديات كتاب الصعيد" في دورة الأديب الراحل محمود البدوي برعاية وزير الثقافة، والمهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، وبحضور المهندس محمد عبدالجليل النجار، سكرتير عام محافظة أسيوط، والدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والدكتور هيثم الحاج، رئيس الهيئة العامة للكتاب، والدكتورة فوزية أبو النجا، رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي، وضياء مكاوي، مدير عام ثقافة أسيوط، وضيف المؤتمر الأديب الكبير صنع الله إبراهيم.

وقال النمنم، إن وزارة الثقافة حريصة على الوصول للقرية المصرية لنشر الثقافة، موضحا أن عنوان المؤتمر هام، وهو القهر والاستبداد في سرديات كتاب الصعيد، وأنه كان حريصا على الحضور والاستماع لأدباء أسيوط، نظرا لما تمثله المحافظة من مكانة خاصة لديه.

وأشاد سكرتير عام محافظة أسيوط المهندس محمد عبد الجليل، بدور نادي القصة في اختيارهم الموفق لكاتب مثل محمود البدوي، ابن قرية الأكراد، والذي حصل على العديد من الجوائز في الفنون والأدب، وكتب ما يزيد عن 375 قصة، لتكون دورة المؤتمر السادسة تحت اسمه، ومشيرًا إلى أن حياة القرية كانت وستظل مصدر إلهام للكثير من الفنانين والأدباء.

وقال المهندس محمد عبد الجليل، إنه يتوجب علينا في هذه المناسبة الثقافية الرائعة أن نعرف الأجيال الناشئة والشباب بهؤلاء الكتاب العظماء أبناء مصر، الذين عشقوا تراب هذا الوطن، لافتا إلى أنها دروس في الانتماء لهذا الوطن من خلال قصص وأشعار وكتب هؤلاء المبدعين، وقدم سكرتير عام المحافظة الشكر لجهود وزارة الثقافة في التصدي للأفكار الضالة والهدامة، ليعيش جميع المصريين في وئام كما كان.

ومن ناحيته عدد الأديب شعبان المنفلوطي، رئيس نادي القصة، إنجازات النادي منذ بداية تأسيسه عام 2002 بالجهود الذاتية، لافتا إلى تقديم النادي للكثير من الأدباء، الذين حصلوا على عدة جوائز على مستوى مصر والعالم العربي، ومن بينهم اثنين من أعضاء النادي حصلا على جوائز الدولة التشجيعية، فيما طالب رأفت عزمي،  أمين عام المؤتمر،  باعتماد النادي رسميا من وزارة الثقافة.

وفي نهاية الجلسة الأولى للمؤتمر تم تكريم الأديب صنع الله إبراهيم، والكاتب الوزير حلمي النمنم، والدكتور أحمد عواض، ورؤساء المؤتمر والحاصلين على المركزين الأول والثاني للقصة القصيرة.

وافتتح الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، معرض أسيوط للكتاب يرافقه المهندس محمد عبد الجليل النجار، سكرتير عام محافظة أسيوط، حيث أكد وزير الثقافة أهمية إقامة معارض الكتاب في كافة محافظات مصر للمساهمة في زيادة وعي المواطن ومعدلات القراءة لمختلف الأعمار.

وشارك وزير الثقافة وسكرتير عام محافظة أسيوط، أطفال قرية المعابدة بمركز أبنوب احتفالات أعياد الطفولة، والتي أقيمت تحت عنوان الحب والسلام  "الثقافة في حضن الجبل"، بحضور الأنبا لوكاس أسقف أبنوب والفتح، والدكتور عبدالناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف، وذلك بدير الشهيد مارمينا العجايبي بقرية المعابدة بمركز أبنوب.

وحضر الوزير وسكرتير عام المحافظة، ندوة بعنوان "مصر مهد الحضارات"، والتي قدم من خلالها عروض فنية ومعرض للحرف وورش فنون  تشكيلية ومواهب فنية وشعرية جديدة وعرض لفرقة كورال أطفال قصر ثقافة أحمد بهاء الدين، وأطفال قصر ثقافة المعابدة وعرض لفرقة التنورة وعرض مسرح عرائس وآلات شعبية.

كما زار وزير الثقافة مكتبة المركز الثقافي الإسلامي في مدينة أسيوط على هامش زيارته للمحافظة والتي استمرت لمدة يومين.

التعليقات