محمد الشرشابي

قضية اتباع الهوى ليست كما يعتقد البعض مجرد قضية دينية بالمفهوم الضيق للقضايا الدينية التي يتصورون أنها ليست أكثر من كونها فعلا يثاب صاحبه أو يعاقب عليه. لكن الحقيقة التي يجب أن يدركها الجميع أن مفهوم القضية أوسع من ذلك بكثير، فهو بالإضافة إلى كونه فعلا يثاب صاحبه أو يعاقب عليه، هو أيضا فعل له...
عجيب أن تجد البعض لا يخشى من الدخول في حرب مباشرة مع الله تعالى، وكأنه لا يخاف عقابه ولا يحسب لجرأته على تحد الإرادة الإلهية حسابا، فإذا به يجاهر علانية بتبني أفكار تخالف صراحة الثوابت الدينية المعلومة لدى الجميع، بل ويصفها كما لو كانت ضربا من ضروب التخلف والرجعية والنكوص إلى الوراء . أصحاب هذه...
تختلف ردود أفعال الشخص تجاه ما يصادفه من أفعال باختلاف ثقافته، فمع رقي المستوى الثقافي تميل ردود الأفعال إلى التحضر والتأدب والاحتكام إلى العقل. ومع تدني مستوى الثقافة تتحول ردود الأفعال إلى الحدة والعنف والهمجية، حتى تتجاوز كونها رد فعل إلى ما يمكن أن يكون سلسلة من التوابع التي لا نهاية لها. وتلك...
لا أبالغ، إن ادعيت أن العالم كله يدفع الآن ضريبة هيمنة العملة الأمريكية، وتحكمها في عصب الحياة المالية والسياسية، والاجتماعية أيضا، فعلى النقيض مما يتوهمه الكثيرون، فإن نظام استخدام الدولار الأمريكي كأداة رئيسية لتقييم الصفقات التجارية التي تتم في العالم لم يكن وليد القرارات التي اتخذها المشاركون...
محاولات الولايات المتحدة الأمريكية للقضاء على الطفرة الاقتصادية التي حققتها الصين، تثبت حقيقة التوجهات الراسخة لدى العقلية الأمريكية، التي تعتمد في بناء تفوقها الاقتصادي على أنقاض إخفاقات الغير، بل ربما تقود أمريكا حرب عصابات لوأد أي تجربة اقتصادية في مهدها، حتى تضمن لنفسها الريادة المطلقة. لكن...
تبنت الرأسمالية الأمريكية سياسات مالية مطغية، تبرر لرأس المال أي ممارسات غير أخلاقية، حتى لو كانت إجرام في حق الإنسانية، فقد أرخت الحكمة لجموح رأس المال الذي قاد تصرفات كثير من رجال الأعمال إلى تصرفات غير أخلاقية تجرهم مع الوقت إلى تصرفات أخرى أكثر بشاعة، إلى أن تحولهم مع مرور الوقت إلى أصحاب فكر...
تراهن الحكومات الأمريكية دائما في الحروب التي تشنها ضد المسلمين سواء داخل أو خارج الولايات المتحدة، على فكرة وجود عدو خارجي، يجب أن تحشد كل الجهود لمواجهته، وذلك إما لتبرير الاستمرار في الإنفاق العسكري غير المحدود أمام الرأي العام، الذي يخدم مصالح شركات صناعة السلاح العالمية من ناحية، ويبرر الكثير...
التاريخ الأسود للولايات المتحدة الأمريكية يشير إلى حتمية اقتراب النهاية والسقوط، وفقا لحكمة دوام الحال من المحال، ولحكمة الله الأزلية في زوال الممالك وهلاك القوى، واستبدالها، بل ومن خلال المعطيات الراهنة، نستطيع الجزم بأن الولايات المتحدة تواصل الصعود للهاوية بكل براعة، على الرغم من كافة التدابير...
قضية الهوية المفتقدة من أخطر القضايا التي من شأنها أن تقضي على كل المحاولات الإصلاحية التي يمكن أن نطمح إليها، لأن الهوية من شأنها أن تنطلق من الثوابت الثقافية والفكرية والاجتماعية، لكن طالما غابت هذه الثوابت، فلا أساس يمكن البناء أو التأسيس عليه. فمنذ الفترة التي أعقبت صدمة الاحتلال الأوروبي لمعظم...
لم تنتابني مشاعر القلق والارتباك التي تصيب الكثيرين عند تعرضهم لقضية الثقافة الجنسية، ذلك أنني أنظر إلى القضية من وجهة نظر تختلف كثيرا عن وجهات النظر الأخرى . ومرَدُّ ذلك أنني أزهري النشأة، وهذا يعني أنني بكَّرْتُ بتعَلُّم العلوم الدينية، فكنت أدرس الفقه المالكي عندما كنت في الصف الأول الإعدادي في...
لم أكن أتخيل أنني سوف أضطر، في يوم من الأيام، للكتابة عن قضية جِنْس المحارم، بعد أن كانت بالنسبة لي من المناطق المحظورة، التي أرفض مجرد الاقتراب منها، لدرجة أنني كنت لا أكتفي بمنع نفسي عن الكتابة فيها فقط، بل كانت دائما موضع توجُّسِي عند مراجعة أو إجازة أي نص صحفي، بل وموضع تحذيري في محاضراتي لشباب...
في كتاب "انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم" والذي لقي إقبالا هائلا عند صدوره بالولايات المتحدة، قدّم المؤلف جون رالستون سول، الفيلسوف والمؤرخ والكاتب السياسي والروائي الكندي، الذي يُعد في طليعة المفكرين السياسيين المهتمين بتحليل تاريخ الحضارة وهيكل السلطة في الغرب، قدّم محاولة للتعرف على أبعاد...
لم تكن مسألة سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على الخيال العالمي بالمسألة السهلة التي يمكن أن تحدث بلا تخطيط أو ترتيب، لكنها في الحقيقة، ربما كانت من أعقد المسائل في السياسات الخارجية لأمريكا، لأنها ببساطة تريد للعالم أن يدور إلى حيث توجهه، بمحض إرادته، أي دون أن يشعر بضغوط من أي نوع، خاصة أن...
أمة بلا خيال لا يمكن لها أن تبارح مكانها، ولا أن تتقدم إلى الأمام خطوة واحدة، لأن الأمم كلما أطلقت العنان لخيالها، ضمنت أن يستقر في خلدها بعض ما يعرض له من أحلام أو حتى أوهام. ولم يتراجع العرب إلا بعد أن استسلموا لتلك القيود التي ضربت على خيالهم وأوصدت عليهم كل مدخل يمكن للخيال أن يعبر من خلاله إلى...
لفتت نظري منذ ما يزيد على عامين، صورة تم الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مبالغ فيه، لتفاحة معطوبة، يكوِّن عطبها للمدقق فيها شكلا إباحيا واضحا. اعتقدت في بادئ الأمر أنها مجرد صورة ساخرة من آلاف الصور التي يتداولها مرتادو مواقع التواصل، لكنها ما لبثت أن ملأت، هي وملايين الصور المشابهة،...
لم تتوقف توجهات تدمير القيم الإنسانية التي تبنتها الثقافة الأمريكية عند حد إفساد الذوق العام، أو حتى إفساد منظومة الأخلاق، ولكنها تحولت إلى رغبة - اعتقد البعض أنها مريضة، بينما هي في الحقيقة مغرضة – في صناعة مدونة سلوكيات جديدة أساسها التحلل من كل الحدود والقيود، على أن يبقى مفتاح شفرتها بيد...
حتى وقت ليس ببعيد عنا لم يكن للمظهر المحتشم أي علاقة بطبيعة الشخص، لأن الشارع كان بطبيعته يعتبر عدم الالتزام بالاحتشام خرقًا للقوانين الاجتماعية، حتى شاع عندنا مَثل "كل ما يعجبك والبس ما يعجب الناس"، ربما في بعض الأحيان كانت طبيعة بعض المهن تفرض على أصحابها لباسًا معينًا، لكنه رغم ذلك كان لباسًا...
قبل بداية سبعينات القرن الماضي بقليل عرف العالم ما أطلقوا عليه حينها (الثورة الجنسية)، التي انطلقت من الولايات المتحدة الأمريكية، واتخذت أشكالا متنامية، كان الهدف منها القضاء تماما على منظومة الأخلاق التي تسيدت المجتمع وظل العالم يقدسها لقرون طويلة، أقصد المنظومة العامة، ولا أنفي بالطبع وجود ما...
التنشئة الأسرية تقود الكثير من الرجال إلى نوعيات من الممارسات السلوكية المرضية، تقودهم إلى مزيد من الانحرافات التي لا يحمد عقباها، وربما تنتهي بالشخص وبالأسرة إلى دوامة من المشكلات النفسية التي لا يستطيع التخلص منها بسهولة. من أخطر الانحرافات السلوكية التي يعاني منها الرجال، ما يمكن أن نطلق عليه "...